أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة تستعيد قرى جنوب المعرة.. والأسد يحاول التقدم شرقها

من معارك ريف إدلب - جيتي

تمكنت فصائل المقاومة السورية ظهر اليوم الإثنين، من استعادة عدة قرى جنوب إدلب، تقدمت إليها قوات الأسد وميليشيات "الفيلق الخامس" والفرقة "25 مهام خاصة" مساء أمس وفجر اليوم بدعم جوي روسي وتمهيد مدفعي وصاروخي لم تشهده المنطقة من قبل.

وأفاد مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" بأن فصائل المقاومة السورية استعادت السيطرة على قرى "بابولين والصالحية وتقانة وكفرباسين ودار السلام" جنوب "معرة النعمان" بالقرب من الأوتوستراد الدولي.

وذلك بعدما سيطرت عليهم قوات الأسد وميليشيات "الفيلق الخامس" والفرقة "25 مهام خاصة" و"لواء القدس".

وأضاف المصدر أن فصائل الثوار تمكنت من قتل 15 عنصراً ظهر اليوم للقوات المهاجمة، كما قتلت أكثر من 9 عناصر مساء أمس لحظة تقدم تلك الميليشيات إلى القرى المذكورة.

ونوه المصدر إلى أن فصائل المقاومة تمكنت من تدمير دبابة ومقتل طاقمها بالكامل، إثر استهدافها بصاروخ "تاو" على جبهة قرية "أبو دفنة" بالقرب من بلدة "الغدفة" شرق إدلب.

وأشار المصدر إلى أن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها أطبقت حصارها الكامل على نقطة المراقبة التركية "الثامنة"، بعد السيطرة على قريتي "الصرمان وأبو مكة" بريف إدلب، فيما لاتزال قوات الأسد تحاول التقدم شرق إدلب، وذلك بتمهيد جوي روسي، ومدفعي وصاروخي مكثف يستهدف مدينة "معرة النعمان" وجميع القرى والبلدات التي تحيط بالمدينة، بالتزامن مع استهداف الأوتوستراد الدولي وجميع الطرق التي يسلكها النازحين هرباً من الموت.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي