أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجهولون يغتالون عميدا ويهاجمون حاجزا عسكريا بدرعا

بالقرب من بلدة "بصر الحرير" - أرشيف

 اغتال مسلحون مجهولون اليوم الأحد ضابطا رفيعا من قوات الأسد في ريف درعا الشرقي، بعد ساعات من مهاجمة حاجز عسكري وتنفيذ سلسلة اغتيالات طالت عناصر في صفوف النظام.

وتمكن مسلحون من نصب كمين للعميد "شرف محي الدين جدعان – أبو الزين"، بالقرب من بلدة "بصر الحرير" بريف درعا الشرقي، وأطلقوا النار عليه ما أدى لمقتله على الفور.

وقالت مصادر إن العميد كان متجها إلى عمله في مدينة "إزرع" أثناء مهاجمة سيارته وإصابته التي تسببت بمقتله، لكن المصادر لم تشير للفرقة العسكرية أو اللواء التي يتبع له "أبو الزين".

وكان مسلحون هاجموا ليل أمس حاجز سد "سحم الجولان" العسكري، وقتلوا 6 عناصر وفق ما أكد ناشطون لـ"زمان الوصل".

وشددوا على أن الهجوم أسفر عن مقتل: "عيسى محمود نور الدين، وطارق الرباعي، وباسم محمد ولد علي، وعلاء الصقر، ومحمد الجسر، وعلي الأحمد".

وأوضحوا أن الأسباب التي تقف وراء الهجوم هي استمرار سياسة الاعتقال والتضييق على المدنيين، وعودة القبضة الأمنية كما كانت قبل عام 2011.

في سياق متصل، اغتال مجهولون ليل السبت عنصرين تابعين للفرقة الرابعة، في بلدة "كفر شمس" بريف درعا وشخص يتبع الأمن السياسي وآخر لميليشيا حزب الله.

وأكدت مصادر مقتل العنصرين في الفرقة الرابعة "عبد الحكيم الشريف، ومحمد الأحمد" على الطريق الواصل بين بلدتي "سملين" و"زمرين" بمنطقة "الجيدور" بريف درعا الغربي.

جاء ذلك بعد مقتل "أحمد غسان كايد العليان الحريري" في بلدة "بصر الحرير" وهو من متطوعي ميليشيا "حزب الله"، كما قتل عنصر يتبع للأمن السياسي في "الصنمين".

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (27)

نرجو تعميم اغتيالات الجيش

2019-12-22

نرجو تعميم اغتيالات الجيش النصيري و المتعاونين معه الى حمص و حماة و طرطوس و اللاذقية و كل المناطق فهي سياسة موجعة و مع هجوم الجيش الوطني لتحرير اللاذقية و الساحل.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي