أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. غارات متصاعدة وحركة نزوح غير مسبوقة

أحد عناصر الدفاع المدني في ريف إدلب - جيتي

صعدت قوات الأسد وروسيا قصفها الجوي والمدفعي على مدن وبلدات إدلب، موقعة ضحايا في صفوف المدنيين، ومضاعفة في أعداد النازحين باتجاه السهول والحدود التركية.

وقصف طيران الأسد وروسيا اليوم الثلاثاء، مدن وبلدات "معرة النعمان، وكفرومة، وببايلا، والقراطي، ومعرشمارين، وجرجناز، وتلمنس، وصهيان، والتح، ومعرشمشة، وبابولين، وتحتايا، والغدفة، وحاس، وابوحبة، وابو مكة"، ما أدى لمقتل شخص ووقوع إصابات كثيرة في صفوف المدنيين.

وطال القصف الجوي الروسي مستشفى "الشهيد ميسر الحمدو" في بلدة "الغدقة"، محدثا خسائر كبيرة وفادحة في مبنى المستشفى.

وأكد ناشطون حدوث حركة نزوح كبيرة باتجاه الحدود السورية التركية، خوفا من ارتكاب مجازر بحقهم من قبل قوات الأسد وروسيا.

وكانت مدن وبلدات "معرشورين، ومعرشمارين، والحراكي، والرفة، وأبو دفنة، ومعصران، وجرجناز، وقطرة، والغدفة، والدانا، وبرنان، والصرمان، وأبو مكي" تعرضت يوم أمس الإثنين، لقصف جوي عنيف بعشرات الغارات والبراميل المتفجرة.

وقضت سيدتان وطفلة في القصف الجوي الذي طال قرية "معرشمارين"، كما أدى القصف على مدينة "بنش" لمقتل طفلتين.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه قوات الأسد إرسال تعزيزات إلى خطوط القتال، بهدف السيطرة على قرى في الريف الشرقي والجنوبي.

زمان الوصل
(57)    هل أعجبتك المقالة (58)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي