أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان.. ليلة ساخنة وسط بيروت والداخلية تحذر من "المندسين"‏

من الاحتجاجات في بيروت - جيتي

أصيب العشرات في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين وسط العاصمة اللبنانية بيروت الليلة الفائتة، إذ اندلعت ‏الاشتباكات عندما حاول عدد من المحتجين اجتياز حواجز حديدية في محيط مجلس النواب وألقوا حجارة على عناصر ‏من قوات الأمن التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم. ‎

وأكد ناشطون أن أنصار ميليشيا "حزب الله" وحركة "أمل" اعتدوا على متظاهرين.‏

وكانت المديرية العامة للدفاع المدني أعلنت أن عناصرها عالجوا 54 شخصاً، فيما نُقل 36 آخرون إلى المستشفيات ‏للعلاج إثر مواجهات الأمس.‏

وقالت قوى الأمن الداخلي في بيان نشرته على حسابها في "تويتر": إن نقل 20 عنصراً وثلاثة ضباط نقلوا إلى ‏المستشفيات بسبب الإصابات، فضلاً عن إصابة العديد من العناصر الذين عولجوا ميدانياً.‏

من جهتها، طالبت وزيرة الداخلية، ريا الحسن، من قيادة الأمن الداخلي إجراء تحقيق سريع بأحداث بيروت، ليل أمس، ‏داعية المتظاهرين "للتنبه من جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم أو التصدي لها".‏

وأكدت الحسن أن "عناصر مندسة تحاول خلق صدام بين الأمن والمحتجين".‏

ولا تزال الاستشارات النيابية لتسمية رئيس جديد للحكومة غير محددة، وسط غياب موقف موحد بين الكتل المختلفة ‏حول اسم الرئيس العتيد.‏

ويُتوقّع أن تعقد غالبية الكتل السياسية اجتماعات اليوم وغداً لتحديد خياراتها رسمياً، بدءا من حزب الله الذي يتمسك ‏بحكومة "تكنوسياسية" يرأسها رئيس الحكومة المستقيل "سعد الحريري" أو من يوافق عليه الأخير.‏

من جهته، يقترح رئيس مجلس النواب "نبيه بري" تشكيل حكومة مصغرة، فيما يصرّ "الحريري" على حكومة تكنوقراط ‏ويرفض مشاركة وزير الخارجية جبران باسيل (رئيس "التيار الوطني الحر" الذي أسسه رئيس الجمهورية ميشال عون) ‏فيها.‏

"باسيل" بادل "الحريري" برفضه المشاركة بأي حكومة يترأسها ودعا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط يكون رئيسها أيضاً من ‏الاختصاصيين، فيما يصر رئيس الجمهورية على تشكيل حكومة "تكنوسياسية".‏

ويشهد لبنان احتجاجات غير مسبوقة منذ تشرين الأول أكتوبر الماضي، للتنديد بسوء الإدارة والفساد الحكومي، والمطالبة ‏بإزاحة الطبقة السياسية، التي يعتبرها المحتجون مسؤولة عن قيادة البلاد إلى أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود‎.‎

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي