أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف إدلب.. مقتل 22 عنصرا للأسد إثر عملية تسلل مباغتة إلى "الكتيبة المهجورة"

الهجوم المباغت وكثافة النيران أربك عناصر قوات الأسد والمليشيات الإيرانية - أرشيف

نفذت فصائل المقاومة السورية عملية تسلل مباغتة على مواقع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية جنوب شرق إدلب أسفرت عن التقدم إلى نقاط إستراتيجية وقتل وجرح العشرات بينهم ضباط.

وأوضح مصدر عسكري لمراسل "زمان الوصل" أن مقاتلي الفصائل تمكنوا من التسلل فجر اليوم الأربعاء إلى "الكتيبة المهجورة" الواقعة بين بلدتي "المشيرفة" و"أم التينة" جنوب شرقي إدلب والتي تقدمت إليها قوات الأسد قبل أيام بغطاء من الطائرات الحربية الروسية.

وأضاف المصدر أن العملية أسفرت عن فرض الفصائل سيطرتها على الكتيبة بشكل كامل وقتل أكثر من 22 عنصراً كانوا داخلها من الميليشيات الإيرانية و"الفرقة 25" المعروفة بقوات "النمر" وسط اشتباكات عنيفة تدور على محاور الاشتباك المجاورة.

وأشار المصدر إلى أن الهجوم المباغت والخاطف وكثافة النيران أربك عناصر قوات الأسد والمليشيات الإيرانية، ما أدى إلى قيام الحواجز المحيطة بصب قذائفهم وحممهم وصواريخهم على قرى وبلدات الريف الجنوبي والشرقي. يذكر أن فصائل المقاومة نفذت عدة عمليات ضد مواقع الميليشيات الروسية والإيرانية في ريفي إدلب واللاذقية، وكان آخرها قبل أيام، حيث تمكنت من السيطرة على عدة قرى على محور "إعجاز" جنوب شرقي إدلب والتي تم خلالها استهداف غرف العمليات ومراكز انطلاق الهجمات ضد مناطق ريف إدلب.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي