أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تجدد المظاهرات في العراق بعد ليلة دامية خلفت 25 قتيلا

منذ انطلاق الاحتجاجات قتل 440 شخصا، معظمهم من المتظاهرين - جيتي

شهدت شوارع العاصمة العراقية ومناطق جنوب البلاد مظاهرات اليوم السبت بعد ليلة دامية ارتفعت حصيلة ضحاياها ‏إلى 25 قتيلا و130 مصابا.‏

وأطلق مسلحون مجهولون الرصاص الحي على المتظاهرين في ساحة الخلاني وجسر السنك ببغداد الجمعة‎.‎

وقال شهود عيان إن سيارات مدنية لميليشيات موالية لإيران كانت تطلق النار على المتظاهرين في ساحة الخلاني، في ‏ما أطلق مسلحون النار بعدما سيطروا على مبنى يحتله المحتجون منذ أسابيع قرب جسر السنك القريب حيث تم قطع ‏الكهرباء‎.‎

وجاءت هذه الاعتداءات بعيد فرض الولايات المتحدة عقوبات على ثلاثة من قادة الفصائل الموالية لإيران، يشتبه بأنهم ‏تورطوا في الحملة الأمنية ضد المتظاهرين خلال الاحتجاجات‎.‎

وقالت عمليات بغداد إن سبب حدوث ذلك هو سيطرة المتظاهرين على المنطقة وعدم وجود قوات أمنية فيها‎.‎

وكانت تلك الهجمات أحد أكثر الهجمات دموية انطلاق الاحتجاجات في الأول من تشرين الأول الماضي للمطالبة بإجراء ‏إصلاحات سياسية شاملة وإنهاء النفوذ الإيراني في الشؤون العراقية‎.‎

وتسبب استخدام قوات الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرات في خسائر فادحة‎.‎

وانتشرت قوات أمن عراقية في الشوارع المؤدية إلى ساحة الخلاني في الساعات الأولى من صباح السبت‎.‎

ومنذ انطلاق الاحتجاجات قتل 440 شخصا، معظمهم من المتظاهرين، وأصيب حوالى 20 ألفا بجروح، وفقا لتعداد ‏وكالة "فرانس برس "استنادا إلى مصادر طبية ومن الشرطة‎.‎

وفرضت الولايات المتحدة، الجمعة، عقوبات على ثلاثة عراقيين هم، "قيس الخزعلي" و"ليث الخزعلي" و"حسين عزيز ‏اللامي" وجميعهم قادة فصائل موالية لإيران ضمن قوات الحشد الشعبي‎.‎

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي