أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أوغلو: لن ننسحب من سوريا قبل تسوية سياسية والأسد هو من جلب "النصرة" إلى إدلب

وزير الخارجية التركي "مولود جاووش أوغلو" - أرشيف

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاووش أوغلو" إن بلاده لا تنوي الانسحاب من سوريا قبل تحقيق تسوية سياسية ‏للأزمة في البلاد، مشيرة إلى أن نظام الأسد هو من جلب عناصر جبهة النصرة إلى إدلب‎.‎

وأضاف في كلمة خلال منتدى الحوار المتوسطي في روما اليوم الجمعة: "لا فرق بين تنظيم الدولة وجبهة النصرة ‏كما لا فرق بين منظمة غولن وحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب. إننا لم نكن انتقائيين في مكافحة ‏الإرهاب‎".

وتابع موضحا: "ملتزمون أكثر من أي دولة أخرى بوحدة أراضي سوريا، وعملياتنا استهدفت فقط الإرهابيين. وبطبيعة ‏الحال لا يمكن الحديث عن احتلال سوريا. عندما كنا نقاتل التنظيم شعر الجميع بسعادة... لكن الآن بعض أعضاء ‏التحالف الدولي، بينهم فرنسا، يردون بشكل مبالغ فيه (على العملية ضد المسلحين الأكراد) لأنهم يريدون دعم الأجندة ‏الانفصالية لهذه التنظيمات الإرهابية‎".

وأردف: "ماذا علينا فعله الآن؟ إذا انسحبنا على الفور من تلك المنطقة من سيملأ الفراغ؟ التنظيمات الإرهابية! التنظيم أو ‏وحدات حماية الشعب. وإذا تركنا الوضع دون التوصل إلى تسوية سياسية سنشاهد من جديد الإرهابيين هناك‎".

واستطرد وزير الخارجية التركي بالقول: "لا نعرف بالتأكيد أن كان النظام سيتصالح مع تلك التنظيمات لمصلحته ‏الخاصة‎".

ونفذت تركيا عملية عسكرية في شمال شرق سوريا ثم أعلنت تعليقها بعد توصلها لاتفاقات مع واشنطن وموسكو.‏

 

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي