أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تدرس إرسال من 4 إلى 7 آلاف جندي إلى الشرق الأوسط

أرشيف

تدرس وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" إرسال ما بين 4 إلى 7 آلاف جندي إضافي للشرق الأوسط، بهدف تعزيز ‏قدرات الدفاع الجوي من خلال تشكيلة من القوات الأمريكية البرية والجوية والبحرية، خاصة بعد نقل صواريخ إيرانية ‏قصيرة المدى إلى العراق، ما يعد تهديدا للقوات الأمريكية هناك، وذلك بحسب مسؤولين أمريكيين.‏

وأضافوا بحسب "سي ان ان": "ربما يتم نقل تلك الصواريخ (الإيرانية) لتهدد المملكة العربية السعودية"، مشيرين إلى أن ‏المناقشات الجارية الآن تركز على القدرات العسكرية الإضافية اللازمة لردع إيران، والمدة الملائمة لنقل تلك المعدات ‏العسكرية الجديدة والقوات إلى المنطقة.‏

وأشار المسؤولون إلى أنه "بمجرد تحديد تلك القدرات العسكرية، سيتم تحديد عدد القوات اللازمة"، لافتين إلى أنه لم يتم ‏اتخاذ أي قرار بهذا الشأن بعد.‏

وأوضح المسؤولون أن عملية نشر القوات الإضافية الجديدة ربما تبدأ بعدد أقل يتراوح ما بين 3 آلاف إلى 4 آلاف ‏جندي.‏

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت اعتراض سفينة تحمل أسلحة إيرانية، في بحر العرب قبل أشهر، وأضافت أن ‏السفينة كانت في طريقها إلى اليمن. ‏

وأعلن الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب" أن السعودية تغطي بالكامل الإنفاق لنقل الولايات المتحدة قوات عسكرية ‏إضافية إلى المملكة، معتبرا أن ذلك سابقة هي الأولى من نوعها. وقال: "لم تسمعوا أي شيء مماثل أبدا، لم تسمعوا في ‏حياتكم أننا ننقل قوات عسكرية إلى دولة أخرى ولا ندفع شيئا!".‏

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي