أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منصة موسكو تهاجم المعارضة والنظام وتطالب بنقل جلسات الدستورية إلى دمشق

قدري جميل

هاجم رئيس منصة موسكو "قدري جميل"، نظام الأسد والمعارضة السورية، مؤكدا أن الأول يخدم المافيات الاقتصادية في سوريا، فيما لا تمثل "اللجنة الدستورية" كافة أطياف المعارضة.

واتهم "جميل" خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الروسية موسكو، يوم أمس، وفدي النظام والمعارضة بأنهما "أظهرا سلوكا غير مسؤول خلال الجولة الثانية من أعمال اللجنة الدستورية المصغرة".

وحذر من تدهور الوضع المعيشي للسوريين، لاسيما الانهيار الكارثي لسعر صرف الليرة، نتيجة التأخر في الانخراط الجدي في إيجاد حل سياسي للأزمة، معتبرا أن "منصة موسكو" تؤيد "حلحلة الأمور في مباحثات لجنة دستور سوريا".

وقال: "بنية الدولة في سوريا أصبحت تخدم المافيات في البلاد.. الدولة السورية تخلت عن مسؤوليتها وتركت الأمور بيد التجار..هناك تواطؤ بين قوى الفساد داخل الدولة وقوى السوق الكبرى".

واعتبر "جميل" أن "هيئة المفاوضات لا تمثل جميع أطياف المعارضة السورية، فقوى شمال شرق سوريا لا يوجد تمثل لها"، لافتا إلى أن "الأكراد انخدعوا بالوعود الأمريكية".

وأكد على أنه "ليس كل من حمل السلاح ضد الدولة السورية يعتبر إرهابيا.. فالإرهابي هو من جرى تصنيفه دوليا"، نافيا فرض تركيا لأسماء اللجنة الدستورية، ومؤكدا أن "هيئة التفاوض بمنصاتها الثلاث هي من وضع أسماء اللجنة الدستورية.

وطالب "جميل" بنقل جلسات اللجنة الدستورية إلى دمشق والعمل تحت رعاية الأمم المتحدة، وقال إنه "يجب أن تنتقل اللجنة الدستورية إلى دمشق وأن تعمل تحت رعاية الأمم المتحدة".

وأضاف: "يجب ألا يكون عمل هذه اللجنة شكليا، وأن يكون عملها حقيقيا، ويجب أن تتغلب على الموقف، الذي اتخذه بعض ممثلي الأطراف المتفاوضة، وهذا هو موقف منصة موسكو".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي