أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صور ووثائق... نحو 70 قتيلاً وجريحا للأسد شرق إدلب بينهم قائد غرفة عمليات

صور شخصية عثر عليها مع القتلى - زمان الوصل

أفصح مصدر عسكري في المقاومة السورية عن وقوع أكثر من 26 قتيلاً و43 جريحاً في صفوف قوات الأسد والميليشيات المساندة له ضمن معركة "ولا تهنوا" التي أطلقتها المقاومة صباح اليوم السبت جنوب شرق إدلب.

وأضاف المصدر في تصريح خاص لـ"زمان الوصل" أن من بين قتلى النظام قائد غرفة عمليات قرية "إعجاز" المقدم "إيفان أيوب" والذي ينحدر من قرية "الشيخ بدر" بريف طرطوس، إضافةً لمسؤول مجموعات الاقتحام الرائد "يوسف الكردي" الذي ينحدر من "جسر الشغور" بريف إدلب والملازم أول "ميلاد السح" من "جبلة"، مؤكداً أن أغلب قتلى النظام من "الفيلق الخامس" و"الفرقة 25 مهام خاصة"، فيما فرَّ عدد كبير من العناصر بعد توغل عناصر المقاومة في المناطق التي شن عليها الهجوم.

وأشار إلى أن "المقاومة" تمكنت من تحرير أربع قرى "إعجاز وسروج ورسم الورد واسطبلات"، وتدمير دبابتين، وعربة BMB، ومدفع "23"، وبيك آب، ومستودع ضخم للذخائر داخل قرية "سرجة"، وأسر 5 عناصر، واغتنام مدفع من عيار "14.5" محمل على بيك آب، وعدد كبير من الأسلحة الخفيفة وذخائر متنوعة.

وذكر مصدر لـ"زمان الوصل" من داخل مدينة حماة، عن مقتل ضابط رفيع المستوى برتبة "عقيد" متأثراً بجراحه داخل المستشفى الوطني في مدينة حماة، جراء إصابته في المعارك التي دارت اليوم شرق إدلب.

وحصلت "زمان الوصل" على وثائق وجدت مع قتلى النظام مضمونها صورة شخصية وأخرى تتضمن تصريحا بإجازة للجندي في جيش النظام "نور الدين المصري" يعود تاريخها إلى عام 2016، فيما تظهر وثيقة أخرى جدول سوق إفرادي للعنصر "إبراهيم أربحاي" بن محمد من مواليد 1994 يعود تاريخها لعام 2013.

وبذات السياق تصدت فصائل المقاومة السورية مساء السبت لهجوم عنيف لقوات الأسد وميليشياته على محور بلدة "إعجاز" ضمن تمهيد ناري عنيف بالغارات الجوية من الطائرات الروسية والقصف المدفعي الصاروخي، وأوقعت في صفوفهم عددا من القتلى والجرحى، حسب مصدر عسكري في المقاومة.

زمان الوصل - خاص
(73)    هل أعجبتك المقالة (69)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي