أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى للميليشيات الإيرانية شرق إدلب و"زمان الوصل" تكشف عن غرفة عمليات جديدة

الميليشيات الإيرانية نقلت قبل عدة أسابيع العديد من مسلحيها إلى شرق إدلب قادمين من دير الزور - ارشيف

قًتل 7 مسلحين في لوائي "القدس" و"أبو الفضل العباس" والدفاع المحلي التابع "للحرس الثوري الإيراني" يوم الإثنين، جراء المعارك التي دارات في قرية "الزرزور" شرق إدلب، والتي انتهت بسيطرة تلك الميليشيات على القرية بعد 4 محاولات دامت لـ7 ساعات متواصلة، بدعمٍ جوي وبري روسي.

وذكرت مصادر مطلعة لـ"زمان الوصل" أن الميليشيات الإيرانية تشارك في معارك شرق إدلب بشكل قوي وبعدد كبير من العناصر والآليات بتنسيق عالي مع ضباط روس مقرهم الرئيسي في قرية "أبو دالي" ومعسكر "السويرات" شرق إدلب.

وأضاف المصدر أن الميليشيات الإيرانية وبعد السيطرة على بلدتي "التمانعة والخوين وتل تركي" في شهر آب/ أغسطس من العام الجاري، عملت على إنشاء غرفة عمليات موسعة جداً مقرها الرئيسي في بلدة "التمانعة" جنوب شرق إدلب، وتضم غرفة العمليات قيادات رفيعي المستوى من "الحرس الثوري الإيراني" و"حزب الله" اللبناني، إضافةً لعدة قياديين من ميليشيات عراقية والفرقة 25 التي يقودها "سهيل الحسن". 

وأشار المصدر إلى أن الميليشيات الإيرانية نقلت قبل عدة أسابيع العديد من مسلحيها إلى شرق إدلب قادمين من دير الزور ومعسكر "جورين" غرب حماة، للقتال على جبهات إدلب الشرقية، كما عززت غرف العمليات التابعة لها بالعتاد الثقيل والصواريخ، بالتنسيق مع القوات الروسية المنتشرة في قرية "أبو دالي" وباقي المعسكرات الروسية شمال غرب حماة.

وتقصف الطائرات الحربية الروسية يوميا بعشرات الغارات الجوية عشرات القرى والبلدات بريف إدلب الشرقي والجنوبي، مخلفةً العديد من الضحايا المدنيين، إضافةً لاستهداف المشافي والمدارس والأفران والمساجد بشكلً متعمد ومحاولة لإصابة وقتل عدد أكبر من المدنيين.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي