أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان.. دعوة للإضراب بعد غزوة أنصار حزب الله وحركة أمل لـ"جسر الرينج"

تسببت المواجهات في سقوط 10 جرحى على الأقل - جيتي

هاجم عشرات من مناصري ميليشيا "حزب الله" وحركة "أمل" المتظاهرين اللبنانيين وحطموا خيمهم في منطقة "جسر الرينج" ليل الأحد الاثنين، وذلك قبل أن تتدخل القوات الأمنية، فيما استخدمت قوات الأمن اللبنانية القوة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لفض الاشتباكات وتفريق الحشود بعد ليلة طويلة وعصيبة من المواجهات بين متظاهرين وأنصار ميليشيا الحزب والحركة.

وتسببت المواجهات في سقوط 10 جرحى على الأقل بحسب ما أعلنت المديرية العامة للدفاع المدني.

يتوقع أن يشهد لبنان اليوم الاثنين، إضراباً عاماً في البلاد، وقطعا لبعض الطرقات الرئيسية. إلا أن الجيش عمد صباحاً إلى فتح طريق "جل الديب" شرق بيروت، بالقوة، وأزال خيم المعتصمين. كما أوقف 8 أشخاص.

أما في الشمال، فأفادت الوكالة الوطنية للإعلام (وكالة رسمية) بأن معظم الطرق الرئيسية والفرعية في طرابلس ومحيطها لا تزال مقطوعة وحركة السير محدودة في المدينة.

ودعا الحراك الذي انطلق في 17 تشرين الأول الماضي احتجاجاً على الطبقة السياسية الحاكمة فجر الاثنين إلى الإضراب. وقال في بيان: "إن القوى السياسية المهيمنة تفعل المستحيل لإعادتنا إلى انقسامات، كانت هذه الثورة قد دفنتها في الساحات.

وأضاف: "نواجه محاولات قوى السلطة البائسة بمزيد من التضامن والإصرار والتمسك بأهداف ثورتنا السلمية!

وناشد البيان الشعب اللبناني إلى التحرك، صباحاً في بيروت وبقية المناطق، والإضراب العام حتى تحقيق الهدف المرحلي ألا وهو البدء الفوري بالاستشارات النيابية لتكليف رئيس/ة مستقل لحكومة مستقلة مصغرة بصلاحيات استثنائية تنقذ الناس والبلد من الأزمة.

كما طالب القوى الأمنية التعامل بصرامة مع من أسماهم "الشبيحة والمعتدين"، في إشارة إلى أنصار حزب الله وحركة أمل الذين اعتدوا ليلاً على متظاهري "جسر الرينغ" في بيروت.

ووصل عشرات الشبان سيراً على الأقدام وعلى دراجات نارية إلى "جسر الرينغ" بعد وقت قصير من إقدام متظاهرين على قطعه، وفق ما بثت شاشات التلفزة المحلية مباشرة على الهواء.

وكال الشبان المهاجمون الشتائم والإهانات للمتظاهرين والمتظاهرات، مرددين هتافات داعمة للأمين العام لحزب الله حسن نصرالله ورئيس البرلمان رئيس حركة أمل نبيه بري، بينها "بري، نصرالله والضاحية كلها"، بالإضافة إلى هتاف "شيعة شيعة" الذي كرروه مراراً.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي