أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بين يدي والده.. رصاصة قناص تنهي حياة طفل بدرعا

في مدينة "الصنمين" بريف درعا الشمالي - نشطاء

قتلت قوات الأسد اليوم الثلاثاء طفلا في مدينة "الصنمين" بريف درعا الشمالي، والتي تشهد توترا كبيرا منذ أكثر من عام.


وأفادت مصادر محلية من المدينة بأن الطفل "عبدالرحمن دريد اللحام (8 أعوام)"، قضى اليوم برصاصة القناص المتمركز على مجمع "المصطفى الطبي".


وقالت المصادر إن الطفل المنحدر من بلدة "قيطة" كان برفقة والده لقضاء بعض الحوائج في "الصنمين"، مشيرة إلى أنه فارق الحياة بين يدي والده الذي لم يستطع تقديم أي شيء له.


وكانت قوات الأسد قتلت في المدينة ذاتها قبل شهور الطفلين "عبد الله يحيى العقيل أبو حوية، وطاهر عبد الله أبو حوية"، بعد إطلاق النار عليهم من قبل حاجز السوق.


ويعتبر البعض أن حادثة مقتل الطفلين هي الشرارة التي أدت إلى انفجار الأوضاع في المدينة التي تتمركز فيها الفرقة التاسعة والكثير من الفروع والمفارز الأمنية.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي