أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

إضراب عام في بغداد و9 محافظات دعما للمتظاهرين

عـــــربي | 2019-11-17 12:45:57
إضراب عام في بغداد و9 محافظات دعما للمتظاهرين
   من احتجاجات بغداد - جيتي
زمان الوصل - رصد
أعلنت محافظات "بابل وواسط وميسان وذي قار" في العراق اعتبار اليوم الأحد عطلة رسمية على خلفية الإعلان عن الإضراب العام لدعم المظاهرات الاحتجاجية الكبرى التي تجتاح بغداد و9 محافظات للأسبوع الرابع على التوالي مطالبة بإسقاط الحكومة وحل البرلمان وإجراء تعديلات دستورية.

في حين أكد وزير الدفاع العراقي أن مظاهرات ساحة التحرير تتعرض لاختراق أمني.

من جانبها، أعلنت النقابة العامة للعاملين في قطاع النفط والغاز بالعراق إضرابا عاما اليوم دعما لمطالب المحتجين.

وقال رئيس النقابة "جعفر جواد جعفر" في بيان إن القرار يأتي احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعاني منها أبناء الوطن، والمطالبة بالحقوق والحريات والعدالة الاجتماعية التي كفلها الدستور، ومساندتنا الكاملة للمتظاهرين في عموم العراق.

في الأثناء، بدأ آلاف المحتجين اعتصامات أمام دوائر الدولة في محافظات وسط وجنوبي البلاد لفرض الإضراب العام صباح اليوم.

وكان زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" دعا الأسبوع الماضي إلى دعم المظاهرات الاحتجاجية بالإضراب عن العمل ليوم واحد لجميع الموظفين وطلبة الجامعات والمدارس في مشهد غير مسبوق في تاريخ العراق.

عدد كبير من المدارس أيضا انضمت إلى الإضراب تلبية لدعوات المُعتصمين في ساحة التحرير، حيث غادر بعض الطلبة والتلاميذ مدارسهم بعد أقل من ساعة على المباشرة فيها، ثم توجهوا إلى ساحة التحرير وسط العاصمة وارتدوا الزي المدرسي التقليدي".

وفي محافظتي ذي قار (الناصرية) والديوانية جنوبي العراق، ترك الطلاب مدارسهم أيضاً وتوجهوا إلى ساحات الاحتجاج.

ورحب المتظاهرون في ساحات التظاهر في بغداد وعدد من المحافظات بانطلاق الإضراب العام، لما له من أهمية كبيرة في دعم مطالب المتظاهرين في إسقاط الحكومة وحل البرلمان وتعديل الدستور.

وأكد متظاهرون أن مجرد إعلان الإضراب العام هو انتصار لمطالب المتظاهرين حتى وإن كان إضرابا طوعيا، أو حتى لو كان إيقاف العمل أو التجمع أمام الأبنية الحكومية فقط دون الوصول إلى ساحات التظاهر أو الخروج إلى الشوارع.

في المقابل، طلبت وزارتا التعليم العالي والتربية من طلبة الجامعات والكليات والمراحل الدراسية الأولية كافة، الانتظام في الدراسة وعدم المشاركة في الإضراب العام.

من جهته، قال وزير الدفاع العراقي "نجاح الشمري" إن المظاهرات الشعبية التي تجري في ساحة التحرير في بغداد تتعرض لاختراق أمني كبير، يتمثل في وجود مسلحين يقومون بإطلاق النار على المتظاهرين وعلى القوات الأمنية.

وأضاف "الشمري" أن القوات الأمنية تمكنت مؤخرا من إلقاء القبض على نحو مئتين من هؤلاء المسلحين، وهم الآن قيد التحقيق.

وقال "الشمري" إن القوات الأمنية تقوم أحيانا بإطلاق قنابل الغاز المدمع بشكل مباشر على المتظاهرين، وهو ما تسبب في العديد من حالات القتل، خاصة عندما تكون الإصاباتُ في منطقة الرأس.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
جرحى بانفجار مفخخة شرق ديرالزور      بينهم عناصر من "الدولة".. فرار عددٍ من السجناء من أحد سجون "عفرين"      سوق العمل اللبناني يلفظ 160 ألف موظف منذ بداية الحراك والفقر يهدد نصف الشعب      "فيسبوك" يغلق حساب المرشد الإيراني خامنئي      التدفئة في مناطق "نبع السلام" تعتمد على الحطب و"الجلّة"      الشبكة السورية توثق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا الشهر الماضي      بريطانيا تدين هجمات الأسد وداعميه على إدلب      إصابة 4 أشخاص من عائلة واحدة إثر انفجار "مجهول" في ريف حلب