أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لتهجير البدو من البادية.. اشتباكات بين قوات الأسد وعصابات ترعاها إيران شرق حمص

أحد عناصر النظام في ريف حمص الشرقي - أرشيف

شنت الطائرات الحربية التابعة لقوات الأسد ظهر اليوم أكثر من 18 غارة جوية على منطقة "جبل العمور" في بادية تدمر شرق حمص، لفك الحصار عن عدة مجموعات تابعة للأسد إثر الاشتباكات مع عصابات سرقة وقطاع طرق ترعاها إيران في المنطقة، كما نتج عن الاشتباكات قتلى وجرحى من الطرفين.


وذكرت مصادر مطلعة لـ"زمان الوصل" أن هذه العصابات التي ترعاها إيران تنشط بشكل كبير في منطقة البادية، هدفها سرقة المواشي للبدو لأبناء المنطقة الشرقية وترويعهم، مؤكدة أن هذه الحادثة تكررت أكثر من مرة بهدف إفراغ المنطقة من العشائر المتواجدة وتهجيرهم.


كما أضافت المصادر أن العصابات هاجمت يوم أمس عائلة من رعاة الأغنام يتبعون لعشيرة "العمور" في منطقة "جبل العمور" في بادية تدمر، نتج عن الهجوم مقتل أب وطفله من العشيرة وهروب الغنامة وسرقة 1000 رأس غنم، إضافةً إلى مقتل 4 مسلحين يتبعون لتلك العصابات بعد اشتباكات مع أبناء العشيرة.


وأوضحت المصادر أن هذه العصابات تضم مسلحين من ميليشيات إيرانية، وتنشط في أماكن سيطرة تلك الميليشيات في مثلث البادية "إثريا وخناصر وتدمر" شرق حمص.


وأشارت المصادر إلى أن عدة مدنيين قضوا بريف "السلمية" الشرقي نتيجة انفجار ألغام بأراضيهم زرعتها قوات الأسد والميليشيات الإيرانية لمنع وصول الأهالي إلى أراضيهم وإجبارهم على بيعها بأسعار بخسة وتهجيرهم، علماً أن تلك المنطقة لم يدخلها تنظيم "الدولة" قطعاً.


الجدير بالذكر أنه وخلال الفترة الماضية هاجمت مجموعات من "الشبيحة" التي تقاتل إلى جانب قوات الأسد سيارات المدنيين على عدة أيام في منطقة "السخنة" شرق حمص، قضى على إثرها 9 مدنيين من ريف حماة الشمالي ومنطقة "السخنة"، كما تم إحراق جثث المدنيين داخل سيارتهم بعد سرقتها.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي