أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصدر يكشف مصير عائلات تنظيم "الدولة" المحتجزات في معارك "نبع السلام"

ارشيف



خالد محمد - زمان الوصل

علمت "زمان الوصل" من مصدر خاص في "قوى الشرطة والأمن العام" في مدينة "الباب" شرقي محافظة حلب، أنّ المخابرات التركية نقلت مؤخرا عددا من عائلات تنظيم "الدولة الإسلامية" المحتجزات بمعارك "نبع السلام" شرقي نهر الفرات إلى أحد المخيمات التي أنشأتها في منطقة "جرابلس".

وأضاف المصدر أن المخابرات التركية كانت قد قامت بتوزيع النساء المحتجزات برفقة أطفالهن على بعض مدن منطقة (درع الفرات)، وتحديداً على مدن "جرابلس" و"الباب" و"الراعي"، حيث تمّ التحقيق معهن بشكلٍ مكثف عبر محققين أتراك لفترة استمرت لنحو 15 يوماً، دون السماح لأي من عناصر الشرطة المحلية المدنية والعسكرية الاقتراب منهن، حالهن في ذلك حال بقية العوائل المحتجزة في كل من جرابلس والراعي.

ووفقاً لما أشار إليه المصدر فإن شرطة "الباب" نقلت خلال اليومين الماضيين، وبوجود دوريات من المخابرات التركية، نحو 20 عائلة من تنظيم "الدولة الإسلامية"، تضم نساءً وعدداً كبيراً من الأطفال إلى أحد المخيمات التي أُعِدّت خصيصاً لهنّ في محيط مدينة "جرابلس"، إذ تمّ وضعهن إلى جانب جميع العوائل المحتجزة في ريف حلب المحرر تحت الإقامة الجبرية وحراسة مشددة من قبل الجيش التركي.

وأوضح المصدر ذاته أنّ الحكومة التركية تولي اهتماماً كبيراً بعوائل التنظيم المحتجزين لديها شمال سوريا، كما أنّها تقدم لهم رعاية ملحوظة سواء من ناحية تأمين السكن والغذاء والشراب، أو من ناحية تقديم العناية الطبية للنساء والأطفال عن طريق نقطة صحية خاصة أنشئت لهم داخل مخيم الاحتجاز. ونوّه كذلك إلى أنّ الحكومة التركية ما تزال ترفض وبشكلٍ قاطع احتجاز عوائل تنظيم "الدولة الإسلامية" على أراضيها، علماً أن بعض النساء المحتجزات ينحدرن من تركيا، بالإضافة إلى نساء أخريات من روسيا وأذربيجان، كنَّ خلال السنوات الماضية في مناطق نفوذ التنظيم، قبل أن تقوم "قسد" بأسرهن برفقة أطفالهن في أحد السجون التابعة لها شمالي مدينة الرقة.  وكانت "زمان الوصل"، حصلت على فيديو توثيقي لعدد من عوائل تنظيم "الدولة الإسلامية" أُوقِفوا من قبل عناصر "الفرقة 20"، إحدى فصائل "الجيش الوطني" المشاركة بعملية "نبع السلام"، بعد أن أطلق سراحهم من قبل "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) حول بلدة "عين عيسى" شمال سوريا.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي