أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد لنازحي "تدمر".. التجنيد في "القوات الرديفة" مقابل العودة

أرشيف

اشترط نظام الأسد على نازحي مدينة "تدمر" والمناطق التابعة لها للعودة على منازلهم، انخراط أبنائهم في صفوف قواته أو في صفوف الميليشيات التي يطلق عليها اسم "القوات الرديفة" وهي التابعة لروسيا وإيران.

وخلال لقاء جرى في الأيام القليلة الماضية، نقل محافظ النظام في حمص "طلال برازي" ما أسماه "مطالب القيادة" الموجهة لأهالي تدمر، والتي تنص على موافقتهم بدفع الشبان للالتحاق بصفوف "الجيش أو القوات الرديفة".

ورفض محافظ الأسد السماح بأي عودة ما لم يتم تطبيق هذا الشرط، مدعيا أنها ستكون "سلسة" وسريعة بعد تنفيذ الشرط "الذي وضعته "القيادة".

وكان نظام الأسد وروسيا سيطرا على مدينة "تدمر" في صيف عام 2017، بعد معارك وهمية مع تنظيم "الدولة"، كانت سببا بنزوح غالبية سكان المدينة وتدمير أجزاء كبيرة منها.

ومنذ عام 2017 تنتشر قوات تابعة لروسية والفرقة الرابعة في المدينة المدرجة على قائمة التراث العالمي، والتي كانت شاهدا على أكبر مسرحية "استلام وتسليم" بين تنظيم "الدولة" ونظام "الأسد".

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي