أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الدستورية المصغرة تواصل عملها.. "بيدرسون" ينتقد "سانا" ومنصة موسكو تطرح الانتقال إلى دمشق

اللجنة الدستورية.. | 2019-11-05 21:25:13
الدستورية المصغرة تواصل عملها.. "بيدرسون" ينتقد "سانا" ومنصة موسكو تطرح الانتقال إلى دمشق
   أوعز "بيدرسون" لمكتبه للتواصل مع مسؤولي النظام وإبلاغهم عدم جواز نشر أخبار مسيئة لاجتماعات الدستورية - جيتي
محمد العويد - جنيف - زمان الوصل
تابعت اللجنة الدستورية أعمالها لليوم الثاني وسط معيقات يخشى البعض أن تطيح بأعمال اللجنة، لكن استمرارها ينفي الاحتمال القائم ولا يلغيه.

وقدم وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية المصغرة خلال جلستها الأولى اليوم ورقة عمل تتضمن الأفكار والمقترحات التي وردت في كلمات أعضاء اللجنة الدستورية خلال اجتماعات الهيئة الموسعة الـ(150 عضوًا) الأسبوع الفائت، وذلك من أجل مناقشتها تمهيدًا لتضمينها في مشروع الدستور الجديد.

كما قدمت المجموعة الثالثة (المجتمع المدني) مجموعة أفكار شفهية من وحي مداخلات أعضائها خلال اجتماعات الهيئة الموسعة للجنة الدستورية، فيما لم يقدم وفد النظام حتى ساعة إعداد التقرير، أية أفكار لا شفهية ولا مكتوبة، وقد تفاعل الحاضرون مع ورقة عمل المعارضة.

وفي سياق متصل، قالت مصادر من المعارضة إن الميسر الأممي "بيدرسون" سبق أن أوعز لمكتبه للتواصل مع مسؤولي النظام السوري وإبلاغهم عدم جواز نشر أخبار مسيئة لاجتماعات الدستورية سيما وكالة "سانا" والتي يبدو أن "بيدرسن" فهم أن أخبارها "تطبخ" في المكتب الرئاسي.

وسبق أن نشرت وكالة "سانا" أمس وقبله أخبارا حول اجتماعات "اللجنة المصغرة"، تحمل في طياتها اتهامات غير حقيقية للمعارضة، وتغييراً للحقائق.

وأشارت المصادر إلى أن مكتب "بيدرسن" أخبر مسؤولي النظام بضرورة إلتزام الدقة والحقائق في ما يخص الاجتماعات، وعدم التفاعل مع لقاءات "اللجنة المصغرة" بسلبية.

وعلمت "زمان الوصل" أن شخصيات من وفد المعارضة قدمت لمكتب "بيدرسون" ملف انتهاكات إعلامية تتعلق بتناول الإعلام الرسمي السوري لاجتماعات الموسعة والمصغرة للدستورية آملة أن تنتهي لغة الشحن من اعلام يفترض أن وظيفته "تصفير" خطاب الكراهية لا تأجيجه.

وكانت وكالة "سانا" قد نشرت على لسان "مصادر مقربة من الأمم المتحدة" قولها إنه "لم يقدم وفد الطرف الآخر (في إشارة إلى وفد المعارضة) أي مقترح حول جدول الأعمال وهو يخالف مدونة السلوك والممارسات الإجرائية الأولية للرئيسين المشتركين"، وهو ما لم يكن صحيحاً، خصوصاً أن المعارضة السورية هي الطرف الأكثر عملية في هذه الاجتماعات، فهي من لديه رؤى عن الدستور ليتم بحثها والنقاش فيها، كما أنها من يُحاول تكثيف ساعات العمل خلال الأيام القليلة المقبلة، مطالبة بأن يكون العمل على مدار ثلاثة أسابيع متواصلة، مع استراحة لمدة أسبوع واحد.

كما نقلت "سانا" عن "مصادرها المقربة من الأمم المتحدة" قولها إنه تم "اعتماد جدول أعمال اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور والمقترح من قبل الوفد المدعوم من الحكومة السورية".

وفي سياق، اللجنة الدستورية أيضا دعت منصة موسكو أحد مكونات وفد المعارضة في هيئة التفاوض السورية، إلى نقل أعمال اللجنة الدستورية السورية من جنيف إلى العاصمة دمشق، وذلك في بيان لها نشره موقع حزب الإرادة الشعبية الذي يترأسه "قدري جميل" رئيس منصة موسكو أيضاً.

وسبق بمثلها في اللجنة الدستورية "مهند دليقان" الذي تطرق في كلمته خلال أعمال الموسعة إلى ذات السباق لكنه لم يحدث "الضجيج" الحالي لاقتران دعوته بضرورة توفير الضمانات الأمنية لفريق الدستورية وتوسعة الضمانات لتشمل جميع السوريين الراغبين.

ووجهت المنصة في بيانها تهنئة إلى الشعب السوري بمناسبة التوصل إلى تشكيل اللجنة المصغرة، ودعت إلى نقل أعمالها إلى دمشق، عازية سبب رغبتها في ذلك كي "لا تتحول اللجنة إلى آلية بيروقراطية في جنيف"، وفق قولها.

وأضافت المنصة أن عملية النقل ستمنح الشعب السوري "الشعور بأنه يشارك في عملية صياغة مستقبل بلده، ما يعطي اللجنة زخما جماهيريا يدفعها للتجاوب مع طموحات الشعب ويساعدها للإسراع بإنجاز مهامها وبدء ترجمتها على الأرض"، حسب تعبيرها.

فيما سارعت هيئة التفاوض لنفي والدعوة وهو ما سبق أن أشار إليه رئيس اللجنة الدستورية من قبل المعارضة "هادي البحرة" مؤكدا أن قرار تشكيل الدستورية وفق قرارات الأمم المتحدة ومقرها جنيف.

وقال عضو اللجنة الدستورية السورية "إبراهيم الجباوي": "إن بيان منصة موسكو صدر بشكل منفرد من قبلهم، ويعبر عن وجهة نظرهم فقط، ولا يعبر عن وجهة نظر هيئة التفاوض أو وفد المعارضة إطلاقاً".

وأضاف أن هيئة التفاوض لا تتبنى هذا البيان وترفضه، وسيتم اتخاذ إجراء مناسب بخصوص هذا الموضوع".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"سرايا المقاومة" تستهدف رتلا للأسد شمال حمص وتوقع قتلى وجرحى      درعا.. إطلاق سراح العشرات من سجون الأسد      وصفت الأوضاع بـ"المأساوية".. الأمم المتحدة: 11 مليون سوري بحاجة إلى المساعدة      مقتل 3 متظاهرين عراقيين وإصابة العشرات وسط بغداد      تونس تعتزم إدراج التربية الجنسية في مناهج التعليم      دراسة: سكان المدن الخضراء يعيشون أطول      روسيا تعلن سيطرتها على قاعدة جوية بريف حلب      النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين