أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أب يدفن ابنه حياً في دمشق

أقدم أب سوري على دفن ابنه، البالغ 14 عاماً، بالتراب حتى صدره وأبقاه لمدة ساعة ونصف ما أدى إلى وفاته، ولم يساعد نقله إلى بلدة أخرى لأنه كان قد فارق الحياة، ونقل موقع محطة أخبار "سورية" الالكتروني الخاص أن الوالد، من قرية بيت نايم تابعة لمدينة دوما قرب العاصمة السورية دمشق، "أقدم على ربط ابنه بسلم خشبي وضربه ثم وضعه في حفرة حتى صدره على خلفية سرقة الولد مبلغاً من المال من عمه".

وقام الاب بدفنه بدون إعلام السلطات المختصة، والتي علمت بالأمر وتم نبش القبر ونقل الجثة الى مستشفى دوما وتوقيف الأب اليوم الأربعاء لدى الجهات المختصة بريف دمشق.

U P I
(30)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي