أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألغام الأسد تقتل مدنيين وعنصرا من "الدفاع الوطني" في ريف حماة

أرشيف

كشفت مصادر مطلعة لـ"زمان الوصل" عن مقتل "عناد أحمد سليم النبهان" مسلح في قوات "الطراميح" التابعة لميليشيا "الدفاع الوطني" التي تساند قوات الأسد في معاركهم ضد المدنيين، إضافةً لشخص مدني من أقربائه يوم الأحد، إثر انفجار لغم أرضي بأرض زراعية في قرية "تل بزام" شمال شرق حماة.

وأضافت المصادر أن "النبهان" ومدنيا آخر قتلا، لحظة انفجار لغم من مخلفات قوات الأسد بجرار زراعي في محيط "تل بزام" شمال شرق حماة والتي تسيطر عليها قوات الأسد، كما أُصيب سائق رافعة، بعد استدعائه لحمله الجرار الزراعي لينفجر به لغم ثان ويتعرض لإصابة خطرة على إثرها تم نقله لمشفى حماة الوطني.

في السياق قضى أمس الأحد مدنيان هما الشاب "عبد الرحمن الحميدة" وزوجته "شهد العمر"، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد بسيارتهما الزراعية أثناء توجههما لقطاف الزيتون في قرية "عطشان" شمال حماة، والتي سيطرت عليها قوات الأسد في عام 2018 بعد معارك عنيفة ضد فصائل المقاومة السورية بدعمٍ جوي روسي وبري إيراني.

يذكر أن طفلين يبلغان من العمر 13 عاماً هما من رعاة الغنم، قضيا قبل أسبوعين إثر انفجار لغم من مخلفات قوات الأسد في قرية "العمية" التابعة لناحية "السعن" شرق حماة، والتي تسيطر عليها قوات الأسد منذ بداية الثورة السورية.

زمان الوصل
(82)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي