أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرقة.. "الإدارة الذاتية" تغلق شارع "تل أبيض" بوجه السيارات

أرشيف

أغلقت ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" شارع "تل أبيض" الشهير وسط مدينة الرقة بوجه السيارات الخاصة واستثنت سيارات النقل العام والعسكرية.

وأكد التجار والأهالي لـ"زمان الوصل" إن ميليشيا "آساييش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" أغلقت شارع "تل أبيض" بوجه سيارات الأهالي الخاصة، وسمحت للسيارات العسكرية والنقل الداخلي والتاكسي المرور داخله مع وضع قواطع بيتونية بالشوارع الفرعية بحجة منع الازدحام المروري وإظهار الجانب الحضاري للمدينة، على حد تعبيرهم.

وقال الأهالي إن إدارة الحزب الذاتية ومجلسها المدني سيستفيدان من القرار ماديا عبر جباية 400 ليرة من كل صاحب سيارة يركن سيارته في كراج "الرشيد" الذي افتتحته على أرض سوق الهال القديم بشارع 23 شباط، مشيرين إلى أن أصحاب العمل والمحلات بسوق "تل أبيض" سوف يضطرون إلى ركن سياراتهم بالكراج المذكور.

وقيد القرار تجار شارع "تل أبيض" في نقل بضاعتهم أو إدخالها إلى المحلات في الساعة 8 مساء.

وأوضحوا أنه إذا كانت الحجة منع الازدحام فإن هذا القرار سيجعل من لا يريد الدفع للإدارة الذاتية يركن آليته بالشوارع الفرعية لسوق شارع "تل أبيض" وبالتالي إغلاقها نتيجة الزحام بالشوارع الفرعية الموازية لشارع تل "أبيض"، مثل شارع "الوادي" شرقا، ودوار "النعيم" و"الأماسي" غربا.

ولفتوا إلى أن الرقة أقرب من الريف إلى المدينة، وبالتالي ليس هناك ازدحام يؤثر على حركة السير ضمن هذا الشارع الشهير، لأن الناس تدخلها من الريف صباحا وتغادرها ظهرا، لكن على ما يبدو هناك مخاوف أمنية مع استمرار عملية "نبع السلام"، وأخرى تتعلق باحتمال اندلاع احتجاجات داخل الشارع الذي يعتبر عصب المدينة وقلبها، وكان محلا لمظاهرات الثورة الأولى.

وكانت الإدارة الكردية فرضت من أسبوعين حظر تجوال على سكان المدينة، يمنعهم من السير في الشوارع بين الساعة 9 مساء إلى 6 صباحاً.

كما سبق لها أن فرضت منذ بداية آذار مارس الماضي ، حظرا لتجوال الدراجات النارية وطريزينات والحلفاويات (التصنيع المحلي) واليوم ختمته بقرار منع دخول السيارات الخاصة إلى قلب المدينة.

زمان الوصل
(55)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي