أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حمص.. قوات الأسد تشن حملات اعتقال ضد العائدين من "الركبان"

هربوا من هذا الجحيم ليستقبلهم جحيم آخر - ارشيف

شنت قوات الأسد على مدار الأيام الماضية، حملات اعتقال طالت العديد من الشبان في بلدات "القريتين ومهين" بريف حمص الشرقي، مستهدفة العائدين حديثا من مخيم "الركبان".

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" إن دوريات تابعة للأمن العسكري في مدينة "القريتين" بريف حمص الشرقي، داهمت يوم السبت الماضي عدة أحياء سكنية داخل المدينة وبلدة مهين المجاورة، بحثاً عن مطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

وأضافت المصادر أن خمس سيارات أمنية انتشرت في الأحياء السكنية في المدينة، تمركزت في السوق وجنب الجامع الكبير، وقامت باعتقال أكثر من 10شبان، كما داهمت منزلين واقتادت شابين منهما، مشيرة إلى أنه تم نقل المعتقلين إلى مدينة حمص وتسليمهم للشرطة العسكرية.

وأفادت المصادر أن دورية تابعة لقوات الأسد دخلت بلدة "مهين" وقامت باعتقال شابين، لافتة أن عشرات الشبان توجهوا إلى مزارع القريتين وإلى الجبال خوفأ من سوقهم إلى الخدمة الإلزامية. 

ونوهت أن الشبان الذين تم اعتقالهم هم من العائدين حديثا من مخيم "الركبان" بمنطقة "التنف"، مؤكدة أن عشرات العائلات عادت من المخيم بسبب الحصار والجوع وعدم توفر مقومات الحياة.

زمان الوصل
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي