أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسلحو "الاتحاد الديمقراطي" ينسحبون من "رأس العين" ويحشدون قواتهم بمحيطها

بموجب اتفاق تركي أمريكي - جيتي

انسحب مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الأحد، من مدينة "رأس العين" شمالي الحسكة، بموجب اتفاق تركي أمريكي يقضي بتعليق عملية "نبع السلام" العسكرية لمدة 5 أيام ينسحب خلالها مسلحو الحزب إلى عمق 32 كم.

وقال الناشط "عبد الملك العلي" لـ"زمان الوصل" إن "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" انسحبت مع قافلة الهلال الأحمر الكردي، والتي نقلت الجرحى والقتلى من شارع السوق الرئيسية بمدينة "رأس العين" والأحياء باتجاه مدينتي "تل تمر" والحسكة.

وأشار إلى أن الانسحاب تزامن مع حشد الحزب لعدد كبير من مسلحيه بمحيط "رأس العين" وبلدة "أبو رأسين" وقرى "أم عشبة ومريكيز والمباركية"، ما أدى إلى فرار السكان نحو الحدود التركية.

وأضاف أن "الجيش الوطني" بدأ عملية تمشيط الأحياء خشية وجود عناصر رافضة للاتفاق داخل شبكة الأنفاق تحت المدينة.

وبدوره، أكد "كينو كبريئل" المتحدث الرسمي باسم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" عمادها، أنهم أخلوا مدينة "رأس العين" من مقاتليهم في إطار اتفاق الوقف المؤقت لوقف الأعمال القتالية مع الجاب التركي بواسطة أمريكية.

وأضاف كبريئل "أن لم يعد لديهم أي مقاتلين داخل المدينة".

وكان نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس" يوم الخميس، قال إنهم اتفقوا مع تركيا على وقف إطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 أيام إلى حين انسحاب مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" إلى عمق 32 كم عن الحدود التركية، وذلك بعد انتهاء اجتماع تركي – أمريكي في العاصمة "أنقرة".

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي