أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"

مقاتل من "الجيش الوطني" في رأس العين - جيتي

وسّعت قوات "الجيش الوطني" يوم الثلاثاء ضمن عملية "نبع السلام"، مناطق سيطرتها جنوب مدينتي "تل أبيض" و"رأس العين" بعد مواجهات مع "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" المدعومة من قوات النظام.


وقال الناشط "مثنى العلي" لـ"زمان الوصل" إن قوات "الجيش الوطني" تحركت من جهة "تل أبيض"، وطردت "وحدات حماية الشعب" الكردية من قرية "أبو صرة" غرب مدينة "عين عيسى" على الطريق الدولي حلب – تل تمر شمال الرقة، ومنطقة "الجلبية" جنوب "عين العرب" بعد انسحاب القوات الأمريكية من القاعدة العسكرية فيها.


وأوضح أن "الجيش الوطني" والجيش التركي يعملان على إغلاق الطريق أمام قوات النظام نحو مدينة "عين عرب" الحدودية، حيث سيطرا على قرى "السكرية وبئرعطوان وسن الديب والمهرة" غرب تل ابيض.


كما سيطروا على قرى "المنقلة والشعيبة وخليل يوسف" جنوب تل ابيض، وفق العلي.


وفي الحسكة، استمرت المواجهات بين قوات "الجيش الوطني" وبين "وحدات حماية الشعب" على أطراف مدينة "رأس العين" الغربية والشرقية، وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخي تركي على مواقع مسلحي الحزب، وفق مراسل "زمان الوصل".


ودارت مواجهات بين قوات "الجيش الوطني" وبين "وحدات حماية الشعب" بمحيط قرى "العامرية والأربعين وليلان"، خلال عمل الوحدات الكردية على استعادة بلدة "المناجير" وقرية "الأهراس" بدعم من مجموعات لقوات النظام وصلت اليوم إلى مدينة "تل تمر".


وفي الأثناء، سيطرت كتائب "الجيش الوطني" على قرى "العالية والريحانية والصالحية" بعد مواجهات مع الوحدات الكردية، ثم تابعت طريقها على طريق الطريق الدولي حتى اشتبكت مع حاجز مفرق "ليلان" غرب "تل تمر".


وكانت القوات الأمريكية أخلت قواعدها القريبة من الحدود شمال الرقة وبمنطقة "عين العرب" شرق حلب، وسط أنباء عن بدء إخلاء قاعدة "تل بيدر" شمال الحسكة على الطريق الدولي، الذي يشكل حدود المنطقة الآمنة وفق الرؤية التركية.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي