أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"خالد عبود" يتوعد بإسقاط "عدوان أردوغان" خلال أيام

العبود - ارشيف

توعد أمين سر مجلس "الشعب" التابع لنظام الأسد "خالد العبود"، بإسقاط ما أسماه "عدوان أردوغان"، وخروج "دولته الأسدية" أكثر "قوّة ومناعة".

وقال صاحب نظرية المثلثات المربعات في منشور على صفحته "فيسبوك" يوم أمس: "بعد أيام سوف نعلن عن إسقاط عدوان أردوغان، وسوف تعود الدولة أكثر قوّة وأكثر مناعة، وسوف يدرك كثير من السوريين حقيقة المؤامرة عليهم، تماماً مثلما أدرك بعضنا الآخر ذلك خلال السنوات القليلة الماضية".

ورغم أن سوريا أصبحت مرتعا لجيوش العالم زعم "العبود" أنه "لن يكون هناك احتلال تركيّ لأيّ جزء من الأراضي السوريّة، سوف يزحف أردوغان على بطنه كي يثبّت اتفاق (أضنة)، تماماً مثلما وعدناكم يوماً بأنّ (الإسرائيليّ) سيزحف على ركبتيه لتثبيت اتفاق فصل القوات في عام 1974م".

وادعى: "نعم عدوان أردوغان سوف يتوقف عند اتفاق (أضنة)، وكلّ ما يفعله أردوغان اليوم هو من أجل تثبيت هذا الاتفاق، إلى جانب إنجاز سوف يسوّقه داخليّاً، مفاده أنّه قضى على (الإرهاب الكرديّ)، وخلّص الأتراك منه!!".

كلام "العبود" المنفصل عن الواقع ختمه بالقول: "وسوف يعود الوطن السوريّ واحداً موحّداً، قانعاً مقتنعاً، من خلال كلّ أطيافه الاجتماعية والروحيّة أنّه كان مستهدفاً، وأنّ بعضنا سوف يقنعُ قناعة مطلقة أنّه استُعملَ استعمالاً قذراً ضدّ بلاده ووطنه".

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (80)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي