أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا والاتحاد الأوروبي يناقشان زيادة الهجرة الى اليونان

أرشيف

دعا مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس إلى تكثيف الجهود لمنع المهاجرين من السفر من تركيا إلى اليونان، حيث أدت زيادة متجددة في عدد الأشخاص الذين يصلون إلى اليونان على متن قوارب الى تجاوز سعة مراكز استقبال اللاجئين.

وأبرز مفوض الهجرة في الاتحاد الأوروبي ديميتريس أفراموبولوس هذا الاتجاه قبل اجتماع حول سياسات الهجرة في عاصمة تركيا مع وزيري الداخلية في تركيا وألمانيا.

وقال أفراموبولوس "زاد عدد الوافدين غير النظاميين إلى اليونان خلال الأسابيع والأشهر الماضية". وأضاف "هناك حاجة ملحة لزيادة تعزيز منع وكشف الخروج غير القانوني من تركيا".

جاء الاجتماع في أنقرة بعد قول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده لا يمكنها تحمل استضافة 3.6 مليون لاجئ سوري بمفردها ويمكنها "فتح البوابات" للمهاجرين للتوجه إلى أوروبا.

وأشاد أفراموبولوس بالحكومة التركية، قائلا "إن تواصل تركيا المستمر مع السلطات اليونانية أمر لا غنى عنه".

ودعا أردوغان إلى دعم أوروبي لخطط إنشاء "منطقة آمنة" في شمال شرق سوريا حيث تأمل تركيا في إعادة توطين حوالي مليوني لاجئ سوري يعيشون في تركيا.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان سويلو إن البلاد قد يفد إليها ثلاثة ملايين لاجئ آخرين يفرون من الصراع في آخر معقل للمسلحين في إدلب. وقال سويلو إنه سيناقش المنطقة الآمنة مع المسؤولين الأوروبيين.

وكثيراً ما يتهم أردوغان الاتحاد الأوروبي بعدم الالتزام بصفقة 2016 مع تركيا لوقف تدفق الأشخاص المتجهين غربا عن طريق البحر، بما في ذلك الفشل في تقديم الأموال الموعودة لدعم المهاجرين.

وقال سويلو "لقد أوفت تركيا بجميع التزاماتها". وأضاف "إننا نتوقع أن يتبنى الاتحاد الأوروبي الموقف نفسه".

وقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر إنه ذهب مع أفراموبولوس إلى أنقرة لإثبات أن معالجة أزمة المهاجرين اليائسين المغادرين إلى أوروبا دون خطط دخول قانونية تتطلب التعاون.

وقال: "دولة واحدة لا تستطيع حلها".

أ.ب
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي