أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شجار يدفع "آسايش" إلى التراجع عن حظر الدراجات بالحسكة

أرشيف

تراجعت ميليشيا "آساييش" الكردية أمس الأربعاء، عن قرار حظر تجوال للدراجات النارية ضمن مناطق سيطرة مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" في مدينة الحسكة.

وقال مصدر محلي لـ"زمان الوصل" إن التحول بالموقف من الدراجات النارية جاء بعد مشكلة حصلت بين المحتجين من مستخدمين الدراجات النارية مع ميليشيا "آساييش" على خلفية إقدام أحد عناصرها على ضرب أحد المتظاهرين يوم أمس قرب منطقة الكراجات ودوار "الإطفائية" بحي "تل حجر"، وهي منطقة كانت مركزا لتجمع الدراجات النارية العاملة بالأجرة ضمن مدينة الحسكة.

وأوضح أن عنصرا من "آساييش" نزل من سيارة "فان" وضرب أحد أصحاب الدراجات، ما جعل المحتجين يردون على العنصر والدورية بالضرب وتكسير السيارة، قبل أن يُعقد اجتماع في مقر فوج الإطفاء مع ممثلين عن المحتجين للاتفاق على صيغة جديدة لإلغاء القرار أو تطبيقه بصورة مختلفة.

وحسب التسريبات فإن "آساييش" ستلغي قرار الحظر، لكنها ستحدد عمر السائق بأكثر من 30 عاما وقد تفرض مبلغ 3 آلاف ليرة على من يعمل على الدراجة كوسيلة نقل بالأجرة قرب الكراجات.

واطلعت "زمان الوصل" على تعميم لميليشيا "آساييش" تؤكد فيه إجراء تعديلات على قرار حظر الدراجات النارية منها تحديد موقف خاص لها وعمر محدد للقيادة.

وعلى مدى الأيام الماضية، خرجت مظاهرات يومية لأصحاب الدراجات النارية احتجاجا على قرار منع تجوال الدراجات النارية ضمن شوارع مدينة الحسكة.

وتذرعت "لجنة حماية الحسكة" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الأسبوع الماضي، بتعرض المواطنين لاعتداءات وحالات خطف واغتيالات وسرقة وعمليه تفجير وابتزاز لمنع تجول الدراجات النارية في المدينة.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي