أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رئيس الاستخبارات البريطانية و«فايسبوك»

لم تكن زوجة جون سورز، رئيس جهاز الاستخبارات البريطانية شيلي سورز تعلم، ربّما، أنها ستتسبب بأزمة عندما وضعت صورا شخصية لعائلتها على موقع «فايسبوك»، تتضمّن تفاصيل قد تعرض أمن البلاد للخطر.
وذكرت صحيفة «مايل اون صنداي» أمس، ان شيلي وضعت صورا ومعلومات حساسة عن العائلة والأولاد ومكان الشقة التي تقيم فيها على الموقع الاجتماعي، بالإضافة إلى المعلومات عن أصدقاء سورز من دبلوماسيين وممثلين، واصفةً فِعل الزوجة بـ«الزلة المحرجة غير العادية»، قد «تعرّض الأمن للخطر»، و«تفيد الإرهابيين والدول المعادية».
وأمرت السلطات البريطانية بإزالة تلك الصور بعدما زوّدتها الصحيفة بالمعلومات، خصوصا أن سورز سيتولى رئاسة جهاز «ام.أي.6»، في تشرين الأول المقبل.
وذكرت الصحيفة أن «إم.آي.6» ووزارة الخارجية لم يدققا في نوعية المعلومات التي بثتها عائلة سورز إلكترونياً، وان الرئيس الجديد للاستخبارات لم يدرس المخاطر الكامنة وراء هذه «الزلة الأمنية»، ما أثار شكوك سياسيين بارزين حول جدارة سورز لهذا المنصب

(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي