أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جبهة الساحل تبتلع 7 من جنود الأسد

اعترفت وسائل إعلام الأسد بتفجير الدبابة ومقتل 7 عناصر وتدمير 3 دشم دفاعية.

قتل عدد من جنود الأسد قنصا يوم الجمعة في قرية "فورو" الواقعة في الجهة الشرقية من جبهة الساحل، على السفح الشرقي لجبل الأكراد.

كما استطاعت فصائل المقاومة السورية المتواجدة في المنطقة من التصدي إلى محاولة هجوم أسدية، وتمكنوا من تدمير دبابة على نفس المحور باستخدام صاروخ "تاو" مضاد للدروع.

وكانت قوات نظام الأسد قد حاولت التقدم على محور "فورو" مستخدمة كافة الوسائط النارية بما فيها القذائف الصاروخية والمدفعية الثقيلة، كما استخدمت القصف الجوي من الطائرات الحربية القاذفة، وأسقطت عشرات البراميل المتفجرة من قبل الطائرات المروحية على بلدتي "السرمانية" و"دوير الأكراد" وتلال "الكبانة".

وحسب مراصد المقاومة فإن طائرات جيش الأسد المروحية كانت تنطلق من مهبط المروحيات في بلدة "سطامو" الواقعة على الشاطئ السوري بين اللاذقية وجبلة، وكانت سابقا معسكرا تابعا لقوات رفعت الأسد قائد "سرايا الدفاع"، ومقر قيادة اللواء الجبلي.

واعترفت وسائل إعلام الأسد بتفجير الدبابة ومقتل 7 عناصر وتدمير 3 دشم دفاعية.

من جهة ثانية تعرضت يوم الجمعة قرى "الناجية وبداما والغسانية" للقصف العنيف الذي استهدف منازل المدنيين.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي