أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شبكة لمكافحة خطاب الكراهية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا

دولي | 2019-09-26 11:31:16
شبكة لمكافحة خطاب الكراهية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا
   جاء إعلان التأسيس خلال فعالية جانبية تم عقدها على هامش الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان
فارس الرفاعي - زمان الوصل
أعلن عدد من المنظمات الحقوقية والمؤسسات المهتمة بالحرية والإعلام عن تأسيس "شبكة مكافحة خطاب الكراهية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا"، بهدف محاربة خطاب الكراهية في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

ومن أهداف الشبكة التوعية بمخاطر خطاب الكراهية على السلم الأهلي في المنطقة التي تشهد العديد من الصراعات المحلية والإقليمية وجاء في بيان التأسيس أن الشبكة ستركّز على التعريف بخطاب الكراهية والحد الفاصل بينه وبين حرية الرأي والتعبير، وتوعية الصحفيين والنشطاء لمواجهة هذا الخطاب، والحد منه على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام التقليدية، والسعي لتكريس مبدأ التسامح والحوار ونبذ العنف داخل المجتمعات في المنطقة.

ولفتت الشبكة في بيانها التأسيسي إلى أنها سوف تعمل على تنفيذ سلسلة من الأنشطة المختلفة ومن بينها: حملات، دراسات متخصصة، دورات تدريبية، حلقات دراسية، ومؤتمرات، وكذك القيام بالرصد المباشر للمواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام التي تروج لهذا الخطاب غير المقبول.

كما ستقوم الشبكة بالتواصل مع شركات مواقع التواصل الاجتماعي الكبيرة مثل "فيسبوك" و"تويتر" للمساهمة في وضع الضوابط لمواجهة هذا الخطاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، ووقف أي انتهاكات من قبلها لحرية التعبير والخصوصية، والتنسيق مع المؤسسات الأهلية والإقليمية والدولية لتنفيذ أهدافها وللاستفادة من تجاربها في هذا المجال، والقيام بأنشطة مشتركة تخدم محاربة هذا الخطاب، وتعزز حرية التعبير وتدعم ناشطي المجتمع المدني المدافعين عنها.

وجاء إعلان التأسيس خلال فعالية جانبية تم عقدها على هامش الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف حيث تناولت خطاب الكراهية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقام بإدارتها "موسى الريماوي" من المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) وبمشاركة كلٍ من "يارا بدر" من المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، و"خالد إبراهيم" من مركز الخليج لحقوق الإنسان، و"معالي هزاز" من "يونسكو".

ومن المنظمات المؤسسة للشبكة "المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) و"مركز الخليج لحقوق الإنسان" و"مؤسسة مهارات" و"المركز السوري للإعلام وحرية التعبير"، وستتيح الشبكة الانضمام لعضويتها لاحقاً لكل المؤسسات التي تؤمن بأهدافها الأساسية وبحرية التعبير.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
من أفرغ ساحات التظاهر الأوروبية من السوريين..الذاتي والموضوعي      "ترويس" مطار القاملشي.. آخر تحديث في خريطة الشمال المتقلب و"لحظة تاريخية" لموسكو      "ماريا" في "القامشلي" تكمل السيطرة الروسية على مطارات سوريا      أمم أوروبا.. الأخوان هازارد يقودان بلجيكا إلى سحق روسيا برباعية      لتهجير البدو من البادية.. اشتباكات بين قوات الأسد وعصابات ترعاها إيران شرق حمص      "فولكسفاغن" تعتزم الاستثمار بـ60 مليار يورو خلال 5 سنوات      إيران تقيم معسكرات جديدة في "الميادين" شرق ديرالزور      الهلال الأحمر القطري يفتتح مشروعا سكنيا في الشمال السوري