أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.."البجاع" قاعدة روسية جديدة في أغلى عقارات العالم

صورة تعبيرية للجيش الروسي - جيتي

أقام الروس منذ دخولهم واحتلالهم لسوريا عشرات القواعد العسكرية الخاصة بهم والتي يمنع على قوات الأسد الدخول إليها أو الاقتراب منها إلا بأمر وإذن منهم.

ولا تقتصر تلك القواعد الكبيرة على تلك الموجودة في مطار "حميميم" وطرطوس، بل تعدتها لتشمل إقامة قواعد هامة وكبيرة بل وجديدة في مختلف المحافظات السورية.

ضمن هذا السياق علمت "زمان الوصل" أن إحدى أهم هذه القواعد الروسية تقع غربي مدينة دمشق، في المثلث الواقع بين "قرى الأسد" وتوسع "قدسيا" الجديد ومدينة "الصبورة" في الطرف المقابل لبلدة "البجاع" مباشرة في منطقة كانت سابقا مركز تدريب يتبع للفرقة الرابعة.

المنطقة هناك كما نشرت "زمان الوصل" في تقرير سابق من أغلى مناطق سوريا، بل صنفت من أغلى مناطق العالم من حيث أسعار العقارات.

مصدر مطلع أكد أن روسيا وضعت يدها على هذا المعسكر في منتصف العام 2018، وأحاطته بسواتر ترابية عالية، وأقامت سوراً من الأسلاك الشائكة، إضافة إلى سور الأسلاك الشائكة الموجود أصلاً حول ذلك المعسكر، حيث يتولى حالياً العناصر الروس حمايته وحراسته.

وأوضح أن المعسكر الروسي في منطقة "البجاع" يضم معسكرا لعناصر القوات الخاصة الروسية، وقواعد إطلاق صواريخ نوع "أورغان BM-27"، وقواعد إطلاق صواريخ "توس -1" أو ما تسمى "الشمس الحارقة".

كما يضم أيضا نازعة الألغام النارية "UR-77"، ومقر قيادة وسيطرة ومحطات تشويش وتنصت استراتيجية، ومقر صيانة، إضافة إلى عربات دفاع جوي لحماية القاعدة.

المصدر، الذي تحفظ على ذكر اسمه، أشار إلى أنه تم تجهيز المعسكر هناك بملعب كرة قدم، وصالة رياضة، ومسبح ومطعم، وصالة سينما، وصالة ترفيه، وحمامات.

وزود المصدر "زمان الوصل" بصور حديثة للقاعدة بتاريخ أيلول الجاري، تظهر التوسع الكبير فيها خلال هذا العام.

وقال إن تاريخ بناء هذه القاعدة والذي لا يتعدى عاماً، ما يطرح تساؤلاً حول حاجة روسيا لإقامة هكذا قاعدة بعد أن تمت استعادة النظام لكافة المناطق المحيطة بالعاصمة دمشق؟

زمان الوصل - خاص
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي