أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بمباركة الأسد.. أغنية موالية ترصد فساد "رامي مخلوف" و"سامر الفوز"

رأى ناشطون أن الأغنية ما كانت لتبصر النور لولا مباركة وموافقة الأجهزة الأمنية

أطلق ناشطون موالون لنظام الأسد أغنية جديدة يهاجمون في كلماتها رجال أعمال مقربين من رأس النظام.

وأستهدفت الأغنية التي تم إطلاقها عبر منصات التواصل الاجتماعي أمس الثلاثاء رجال أعمال أبرزهم "رامي مخلوف" و"سامر فوز"، متهمة إياهم بسرقة البلد والتجارة بأرزاق المواطنين.

وتطرقت الأغنية لفساد كبار التجار ورجال الأعمال المقربين من النظام بطريقة ساخرة لاذعة ، وتضمنت كلماتها وصف "رامي مخلوف" ابن خال بشار الأسد بـ"المنشار"، وعائلة "قاطرجي عملونا فرجة"، و"سامر الفوز شهانا الموز"، و"أبو على خضور ذنبو مغفور"، أخد المعابر كلها وعم ندفع أتاوات".

وجاء لحن الأغنية التي حملت عنوان " سامر الفوز شهانا الموز" على غرار لحن الأغنية الإيطالية الشهيرة "بيلا تشاو" التي تعني "مع السلامة يا حلوة"، وهي أغنية ثورية من الفلكلور الإيطالي ظهرت في الحرب العالمية الثانية، وتم استخدامها كنشيد للمقاومة المناهضة للفاشية، واستُخدمت في جميع أنحاء العالم كترنيمة للحرية.

وحاول معدو الأغنية على إظهارها بقالب "المستجدي" لبشار الأسد لنجدة مواليه من تجار الحرب، في وقت يسوّق فيه النظام لحملة دعائية ضد الفساد في مناطق سيطرته.

ورأى ناشطون أن الأغنية تأتي في إطار سعي النظام لمزيد من التضييق على "رامي مخلوف" والحد من نفوذ "سامر فوز" في مفاصل النظام، معتبرين أن الأغنية ما كانت لتبصر النور لولا مباركة وموافقة الأجهزة الأمنية وإعطائها الضوء الأخضر للمجموعة التي بادرت لإعدادها وتنفيذها في هذا التوقيت.


زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي