أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حريق في قناة "الدنيا" يكشف مصير "محمد حمشو" وفقاعة محاربة الفساد

محلي | 2019-09-22 15:07:27
حريق في قناة "الدنيا" يكشف مصير "محمد حمشو" وفقاعة محاربة الفساد
   محمد حمشو مع مدير أخبار "سما" بعد حريق القناة وفي نفس يوم الحجز على أموال ابن عمه
زمان الوصل

شب حريق في مبان تابعة لقناة "سما" (الدنيا سابقا)، ليل السبت، ملحقا أضرارا كبيرة في مستودعات القناة، التي يمولها عدد من الأثرياء المرتبطين بالنظام والتابعين لخطه.

وقال مدير الأخبار "حسام حسن" إنه استيقظ من نومه ليل السبت، على هاتف يخبره أن النيران مندلعة في القناة، فانطلق من فوره إلى هناك، فوجد النيران قد أتت على جزء من مستودعات القناة المتوضعة ضمن كتلة البناء الرئيسة في القناة.

وأفاد "حسن" أن نشوب الحريق كان فرصة له من أجل الاجتماع بـ"محمد حمشو"، وبمدير قناة "سما"، فراس الدباس (فراس هو شقيق فادي الدباس المسؤول الرياضي، وكلاهما شقيقان لزوجة محمد حمشو).

وختم مدير الأخبار في قناة "سما": "من باب التندر، قلنا للسيد حمشو: هل من صورة معك ، ما دمت في المعتقل، وقيد الإقامة الجبرية، وفار من البلد، في نفس الوقت، وبعد ابتسامة ومزاح، كانت الصور التالية".

وأرفق "حسن" صوره مع "حمشو" و"الدباس"، في تكذيب واضح لكل الشائعات التي راجت حول "حمشو"، تارة بأنه قيد الإقامة الجبرية، ومرة بأنه غادر سوريا، وأخرى بأنه يخضع لتحقيقات مشددة قد تفضي لمصادرة أمواله.

ومن شأن ظهور "حمشو" أن يعيد التساؤل حول كثير من الأنباء التي تنتشر في الآونة الأخيرة، بخصوص محاسبة متمولين من حيتان النظام ومسؤولين سابقين مثل: رامي مخلوف، هزوان الوز، محمد السواح، نبيل طعمة... وغيرهم كثير، كما يثير الشكوك حول تورط محتمل للنظام في ترويج هذه الأخبار لإلهاء الناس عن قضايا أخرى أضخم بكثير.

اللافت، والذي تحاشى الكثيرون الحديث عنه، أن حريق قناة "سما" وظهور "محمد حمشو" جاء في نفس اليوم الذي أصدر فيه النظام قرار حجز احتياطي على أموال مجموعة جديدة من الناس، بينهم المسؤول الرياضي النافذ "فادي دباس" وزوجته.

ويعطي ظهور "حمشو" ومعه "فراس دباس" في نفس اليوم وفي غاية الارتياح.. يعطي انطباعا بأن قرار الحجز على أموال ابن عمه (شقيق زوجته) ما هي إلا فقاعات صابون، وقرارات لذر الرماد في العيون وتخدير عموم من ينوؤون تحت خط الفقر، وذل القهر من تغول رجال النظام.

النسر الحر
2019-09-22
" ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليومٍ تشخص فيه الأبصار "
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
في رهان الأتراك على النفط السوري بـ "المنطقة الآمنة".. العقبات والخيارات      التحالف ينقل عناصر التنظيم وعائلاتهم من الحسكة جواً      الأناضول: الجيش التركي والوطني السوري يسيطران على "تل أبيض"      اتفاق ينفذ فورا... "قسد" تتحول لجزء من جيش النظام والأخير يتحرك نحو منبج      اتفاق بين "قسد" والأسد يرفد "نبع السلام" بتطورات خطيرة      قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس      ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد