أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

كبار علماء السعودية يواصلون حربهم على "طاش ما طاش"

منوع من العالم | 2009-07-02 00:00:00
كبار علماء السعودية يواصلون حربهم على "طاش ما طاش"
الكاتب "السياسي" - بندر السليمان
يواجه المسلسل الشهير "طاش ما طاش" حملة شرسة بعد عودته إلى الشاشة من جديد في رمضان القادم، بعد انقطاع عن العرض في رمضان الماضي. وبدأ الهجوم على أبطال المسلسل القصبي والسدحان، من خلال مواقع إنترنت تديرها التيارات الإسلاموية التي تعتبر هذا العمل الفني "وسيلة لإفساد المجتمع والسخرية من أهل الخير".. حسب ما جاء في تعليقات أحد معارضي المسلسل.
 
وعادت الى الظهور من جديد الفتاوى التي حرّمت مشاهدة هذا العمل الفني الشهير، في محاولة جديدة من هذه الجماعات لإفشال العمل، وإبعاد الناس عن متابعته في شهر رمضان القادم.
 
وأشهر هذه الفتاوى التي يتم تداولها على نطاق واسع، هي الفتوى الصادرة من هيئة كبار العلماء، أعلى مؤسسة دينية في السعودية، والتي وصفت هذا المسلسل بالمخالف لـ"الشرع المطهر والآداب والقيم".. و"السخرية بأهل الخير والصلاح وإلصاق المعايب بهم"، و"لمز المتصفين بالغيرة على محارمهم ونسائهم"، و"إثارة الشهوات في مشاهد تقتل الحياء وتقضي على العفة"، و"القيام بأفعال فيها رعونة وسخرية وخرم للمروءة كالتزيي باللحى المصطنعة ونحوها".
 
وعلى الرغم من فشل هذا الفتوى بتحقيق أهدافها لتقويض المسلسل, ومنع الناس من مشاهدته, حيث حدث العكس عندما تضاعفت أعداد مشاهديه، ليس فقط من داخل السعودية ولكن من خارجها أيضا, إلا أن هذه الفتوى مثلت مناسبة سنوية للهجوم على هذا العمل في كل عام.
 
وعلى الرغم من النقد الواسع الذي طال هؤلاء العلماء بسبب فتاواهم المثيرة، إلا أن أحداً منهم لم يتراجع عن هذا الأمر الذي يؤكد أن مواقفهم من هذا العمل لم تتغير لحد الآن.
 
واشتكى مؤخراً الفنان السدحان في تصريحات صحافية من أن هذه الفتوى قد "أوصدت أمامه الأجهزة الحكومية السعودية التي كان يتم التصوير فيها بعد الجزء الحادي عشر"، حيث رفض عدد من الوزارات إتاحة التصوير لفريق العمل بداخلها؛ خشية أن يتهموا بدعمهم لهذا العمل المغضوب عليه من قبل علماء المؤسسة الدينية!
 
ويواجه مسلسل "طاش ما طاش" بهذا السيل من الكراهية والتضييق من قبل رجال الدين بسبب النقد الحاد الذي يوجهه المسلسل الى الأفكار المتعصبة والمنعزلة عن حركة التغيير. ويعتبر طاش المسلسل الأول في تاريخ السعودية الذي يكسر التابو, وينتقد رجال الدين بشكل صريح ومباشر.
 
وخصص طاش حلقات كاملة انتقد فيها جهاز الهيئة, والقضاء, والتعليم, وقيادة المرأة, والمحرِم، الأمر الذي أثار عليه عاصفة هوجاء من الاعتراض والتهديد والوعيد، وصل حد تكفير القائمين على العمل.
 
ولكن ليس كل رجال الدين يتخذون مثل هذا الموقف العنيف من هذا العمل، حيث نجح "طاش" في كسب تأييد رجال دين معتدلين أمثال الشيخ سلمان العودة الذي أباح مشاهدته؛ مما ألّب عليه غضب رجال الدين التقليديين وسخطهم.
 
وعلى الرغم من بروز عدد من المسلسلات السعودية مؤخراً، إلا أن طاش هو المسلسل الوحيد الذي يناقش قضايا فكرية ودينية حساسة بطريقة عميقة ومؤثرة. ويعود ذلك إلى بطله الشهير "ناصر القصبي" الذي يعد القبطان الحقيقي للمسلسل خصوصا في شقه الفكري.
 
ويعتبر القصبي من الفنانين المثقفين الليبراليين, وهو من دفع بالمسلسل ليتحول من عمل كوميدي محض إلى عمل يتعرض لقضايا فكرية؛ الأمر الذي أنعش العمل وجعله مواكباً لروح الجدل بين تيارات الأصالة والمعاصرة المشتعلة في السعودية.
 
ويعبر القصبي بشكل صريح عن إيمانه بالحريات، وحربه على التطرف، ودفاعه عن حقوق المرأة؛ الأمر الذي بدا واضحاً في مسلسل طاش الذي تحول إلى وجه مهم من وجوه الصراع الفكري والاجتماعي في الداخل السعودي.
 
وواجه القصبي معاناة كبيرة بسبب الضغوطات والملاحقات التي يواجهها في حياته الشخصية، دفعته الى اتخاذ قرار الهجرة الاختيارية إلى "دبي" حيث يقيم فيها مع عائلته منذ أكثر من أربع سنوات.
 
وفي مواجهة معارضي عرض المسلسل, يحظى هذا العمل الفني بدعم وتأييد اجتماعي كبير لم تمنعه الفتاوى من متابعته في كل عام, كما يقوم الصحافيون والمثقفون الليبراليون بالدفاع عنه في الصحافة ووسائل الإعلام، عبر مقالات وقراءات نقدية تشجع الروح الجريئة التي يتحلى بها العمل.
 
ويعتبر مسلسل طاش من أغلى المسلسلات السعودية، حيث تحصل الشركة المنتجة له "الهدف" والتي يملكها بطلا العمل، على أكثر من 14 مليون ريال تدفعها قناة mbc التي تجني أضعاف هذا المبلغ عن طريق الإعلانات مرتفعة الثمن التي تعرض أثناء الفواصل الإعلانية داخل المسلسل.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
درعا.. عمليتان نوعيتان توقعان قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد      ليفربول يفوز على تشيلسي وينفرد بصدارة الدوري الإنجليزي      خبيران قانونيان.. هذه حقيقة عفو الأسد      فيفا: إيران سترفع الحظر على حضور النساء المباريات      الإمارات تخطط لبناء أول معبد يهودي رسمي في أبو ظبي      بلجيكا تحتفل بـ"يوم بدون سيارات"      عقار يظهر نتائج واعدة في علاج سرطان الدماغ لدى الأطفال      مانشستر يونايتد المتعثر يخسر أمام وست هام