أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. قوات الأسد تعدم 4 أشخاص بعد إصدارها للعفو المزعوم

درعا - جيتي

أعدمت قوات الأسد 4 أشخاص من مدينة "الشيخ مسكين" اعتقلتهم قبل نحو عام وقامت بتصفيتهم بالسجون انتقاما من الدور الذي لعبوه في الثورة السورية.

وأبلغت قوات الأسد أول أمس، ذوي الشيخ "مصطفى أحمد البرم"، والقيادي السابق في الجيش الحر "عبد المنعم الحمد"، والناشط الإغاثي "عبد الساتر العوض"، والمجند المنشق عن جيش الأسد "علاء الخلف"، بوفاتهم جميعا في السجن دون ذكر أسباب الوفاة.

وأفادت مصادر بأن قوات الأسد أبلغت أهالي الضحايا بأنها قامت بدفنهم في مقبرة "نجها"، مطالبة منهم الحضور إلى دمشق لاستلام شهادات الوفاة والأوراق الثبوتية.

وتواصل قوات الأسد تطبيق سياساتها القائمة على اعتقال المدنيين والتنكيل بهم، حيث تضاعف عدد المعتقلين في الشهور الماضية غالبيتهم كانوا منضوين تحت راية فصائل المقاومة السورية أوناشطين وإغاثيين.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي