أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تشن حملة تجنيد كبيرة لشباب الرقة

الحملة طالت عشرات الشبان - أرشيف

اعتقل مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال أربعة أيام عشرات الشبان على حواجزها بأرياف الرقة الغربية بغرض تجنيدهم للقتال في صفوف ميليشيات الحزب بشكل قسري.

ويأتي الانتشار الواسع لميليشيات "الانضباط العسكري" و"آساييش" بموجب قرار صدر يوم 29 آب أغسطس الماضي من "مكتب الدفاع" في إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية يقضي ببدء حملة لتجنيد الشباب في مناطق سيطرتها كافة على مدى شهر كامل بين 15 أيلول سبتمبر الجاري حتى 15 تشرين أول أكتوبر المقبل.

وأكدت مصادر محلية في "الطبقة" لـ"زمان الوصل" إن هذه الحملة هي أكبر حملات التجنيد التي شهدتها المنطقة على الإطلاق، حيث طالت عشرات الشبان الذين اقتيدوا إلى معسكرات التجنيد القسري أو ما تسمى "الدفاع الذاتي".

وقالت إن حملة التجنيد الأخيرة انعكست بشكل سلبي على حركة سوق العمل لأصحاب المحلات والشباب المعيلين لأسرهم، إضافة لتقييد حركة الناس وصعوبة التجوال بعد انتشار حواجز "آساييش" في مداخل مدينة "الطبقة" وداخلها.

كما طاردت دوريات "الانضباط العسكري" الشباب في سوق المدينة وأحيائها وقرى "جعبر" و"السويدية كبيرة" وقاطني المخيمات في المنطقة من المقيمين فيها، وفق المصادر.

واعتقلت ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" نهاية الشهر الماضي عشرات الشبان على حواجزها بأرياف الرقة الشمالية بغرض تجنيدهم للقتال.

وكانت ميليشيا "الانضباط العسكري" والميليشيات الأخرى التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" اعتقلت يوم 2 آب أغسطس عشرات الشباب عند حواجزها على طريق "حلب - تل تمر" في بلدات "عين عيسى والشركراك وصكيرو والكنطري" عند مفترقات الطرق الرئيسية.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي