أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بنيران "الجيش الوطني".. مقتل عناصر من ميليشيا إيرانية في ريف حلب

الاشتباكات تركزت على محوري "مرعناز" و"كفر خاشر" - جيتي

شهدت منطقة "أعزاز" بريف حلب الشمالي، ليلة الأمس الجمعة- السبت، اشتباكات عنيفة دارت لعدّة ساعات بين عناصر "الجيش الوطني" وقوات النظام مدعومة بميليشيا "إيرانية".

وقال مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" إن الاشتباكات تركزت على محوري "مرعناز" و"كفر خاشر" الواقعتين في محيط المدينة.

ووفقاً لما أشار إليه المصدر، فإن فصائل "الجيش الوطني" المرابطة على جبهات منطقة "أعزاز" رصدت في الأيام القليلة الماضية وصول تعزيزات عسكرية كبيرة قوامها ميليشيات "إيرانية" دخلت إلى كلٍ من منطقتي مطار "منغ" العسكري وبلدة "مرعناز"، اللتين تعتبران أقرب نقطتين إلى منطقة "أعزاز" الخاضعة لسيطرة المقاومة.

وأضاف "استهدفت فصائل (الجيش الوطني)، منتصف ليلة الأمس وبمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، رتلاً عسكرياً مؤلفاً من آليات ومركبات وناقلات جند، يتبع لميليشيا (الرسول الأعظم) الموالية لـ(إيران)، وذلك في أثناء دخوله إلى بلدة (منغ)، مما أسفر عن تدمير بعض الآليات ومقتل ثلاثة عناصر وجرح آخرين من الميليشيا المذكورة".

وتتخذ الميليشيات "الإيرانية" من بلدتي "نبّل" و"الزهراء" شمال حلب، مركزاً رئيسياً لتجمع قواتها العسكرية الموجودة في الشمال السوري، فيما تشهد الجبهات -آنفة الذكر-اشتباكات شبه يومية في محاولة مستمرة من قبل قوات النظام والميليشيات "الإيرانية" المساندة لها للتقدم في المنطقة.

وتعدّ قرية "مرعناز" التي تبعد حوالي 5 كيلو متر، عن مدينة "أعزاز" من الجهة الغربية الجنوبية، الخط الناري الأول للميليشيات الكردية الانفصالية التي سيطرت عليها بعد أن هجّرت سكانها الأصليين منها عام 2016.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي