أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ارتبط اسمه بـ"محمد خضور".. إصابة قائد الفيلق الثالث في جيش النظام بحماة

محلي | 2019-08-19 14:47:46
ارتبط اسمه بـ"محمد خضور".. إصابة قائد الفيلق الثالث في جيش النظام بحماة
   "محمد" يمين الصورة، أيام خدمته في دير الزور
زمان الوصل

تعرض قائد الفيلق الثالث في جيش النظام "اللواء حسن محمد محمد" إلى الإصابة في المعارك التي تدور رحاها حاليا بريف حماة.

وإلى جانب قيادة الفيلق الثالث، يشغل "محمد" رئاسة اللجنة الأمنية والعسكرية بمحافظة حمص.

وسبق لـ"محمد" أن تولى من قبل مناصب عديدة، من أبرزها قيادة الفرقة 17 في الرقة، وهي الفرقة التي سقطت بأيدي تنظيم "الدولة"، وما زال مصير عشرات من ضباطها وجنودها مجهولا (بحكم المفقودين) رغم مرور عدة سنوات على الموقعة، ما خلف جروحا غائرة لم تندمل في نفوس حاضنة النظام.

واللافت أن "محمد" تولى رئاسة الفليق الثالث خلفا لـ"اللواء محمد خضور"، الذي يتهمه الموالون بصفقات فساد عريضة تمت على حساب أرواح جنود النظام وضابطها في الرقة، لاسيما عندما كان قائدا للفرقة 17.

وزج النظام بأعداد كبيرة من قواته ومليشياته على محوري إدلب وريف حماة، مستعينا بقوة نارية كثيفة للغاية، في محاولة لكسر صمود الفصائل وقضم أكبر مساحة ممكنة من الأرض الخارجة عن سيطرته.

ونتيجة تكالبه غير المسبوق ضد المنطقتين، فقد تكبد النظام خسائر بشرية لافتة، تمثلت بسقوط المئات من عساكره ومرتزقته بين قتيل وجريح، بينهم عشرات الضباط.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
في رهان الأتراك على النفط السوري بـ "المنطقة الآمنة".. العقبات والخيارات      التحالف ينقل عناصر التنظيم وعائلاتهم من الحسكة جواً      الأناضول: الجيش التركي والوطني السوري يسيطران على "تل أبيض"      اتفاق ينفذ فورا... "قسد" تتحول لجزء من جيش النظام والأخير يتحرك نحو منبج      اتفاق بين "قسد" والأسد يرفد "نبع السلام" بتطورات خطيرة      قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس      ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد