أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وكالة: الاتفاق التركي ـ الأمريكي يبدد مخاوف أنقرة ويحمي "قسد"

ذكرت وكالة أنباء "رووداو" المقربة من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أنه تم التوصل إلى "اتفاق مبدئي" بين واشنطن وأنقرة يبدد قلق الأخيرة تجاه منطقة شمال سوريا، ويحمي "قسد" من أي هجوم تركي محتمل.

ونقلت الوكالة عن وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الثلاثاء، قولها إنها "توصلت إلى اتفاق بشكل مبدئي مع تركيا على آلية أمنية على طول الحدود التركية، والتي تعتقد واشنطن أن من شأنها تبديد قلق تركيا، كما ستدفع قوات سوريا الديمقراطية إلى التركيز على حماية المنطقة من تنظيم الدولة بدلا من أن تنشغل باحتمال حدوث هجوم تركي، وفي الوقت ذاته ستساهم في حماية أمن شمال شرق سوريا".

وبحسب الوكالة أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن "الاتفاق المبدئي يتضمن إنشاء مركز أمريكي - تركي مشترك في تركيا"، لافتة إلى أن "الولايات المتحدة تنظر بجدية إلى المخاوف الأمنية التركية المشروعة، كما أنها ملتزمة بالعمل مع تركيا كحليف في حلف شمال الاطلسي وشريك في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة".

وكان الجانبان الأمريكي والتركي توصلا إلى اتفاق حول ما يسمى بـ"المنطقة الآمنة" شمال سوريا، حيث إن واشنطن تقدر عمق المنطقة ما بين 5 إلى 14 كيلومترا، بينما تصر تركيا على أن تتراوح ما بين 30 و40 كيلومترا، كما يختلف الجانبان بشأن مصير "قوات سوريا الديمقراطية" في المنطقة.

زمان الوصل - رصد
(24)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي