أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تمد "قسد" بالسلاح وتماطل أنقرة من أجل المنطقة الآمنة

عناصر "قسد" - أرشيف

في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن امتصاص غضب الأتراك المصرين على إقامة المنطقة الآمنة في الشمال السوري، تزود ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بأكثر من 70 شاحنة محملة بالسلاح.

وبعد أيام قليلة من صدور تصريحات لمسؤولين أمريكيين أكدوا خلالها أنهم طمأنوا الأتراك وأنهم ماضون في إقامة المنطقة الآمنة شمال سوريا، أكد السفير الأمريكي السابق في سوريا "روبرت فورد" أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعطِ الضوء الأخضر بعد لتركيا من أجل إقامة المنطقة الآمنة.

وشدد "فورد" في حوار مع شبكة "رووداو" الإعلامية، اليوم الجمعة على أنه لم يتم التوصل لأي اتفاق نهائي حول المنطقة الآمنة المزمع إقامتها في شمال وشرق سوريا، موضحا أن "التفاصيل المتعلقة بإنشاء هذه المنطقة لم تتضح بعد".

وكشف "فورد" بأن الإدارة الأمريكية "تسعى لنشر القوات الأمريكية على طول الشريط الحدودي بين تركيا وشمال شرق سوريا، وربما يكون هناك تنسيق بين هذه القوات من جهة، وبين حرس الحدود التركي من جهة أخرى".

ورأى "فورد" أنه "ليس باستطاعة تركيا دخول مناطق شمال شرق سوريا بمفردها، فهناك جنود أمريكيون على الأرض، كما أن الطائرات الأمريكية تحوم في سماء المنطقة، وفي حال دخول القوات التركية إلى تلك المنطقة، فستواجه مخاطر قصف الطائرات الحربية الأمريكية لها، وهذا ما لا تريده واشنطن ولا أنقرة، بأن تصطدما ببعضهما البعض على الأراضي السورية، وعليه أعتقد أن على تركيا أن تتوخى الحذر".

كما أكد أن "تركيا لا تثق بالولايات المتحدة فيما يتعلق بشمال وشرق سوريا وهذا يتضح من خطابات الحكومة التركية طيلة الأعوام الثلاثة الماضية".

من جهة ثانية زودت واشنطن "قسد" بالسلاح، حيث وصلت 70 شاحنة في وقت متأخر من مساء اليوم وفق ما ذكرت "الأناضول".

وقالت الوكالة إن المساعدات دخلت من معبر "سيمالكا" الحدودي مع العراق، مروراً بمدينة القامشلي، وتوجهت نحو الغرب باتجاه المناطق الداخلية شرق الفرات، مشيرة أنها ضمت عربات عسكرية مصفحة، وبيوت جاهزة، وآليات حفر، وشاحنات مغلقة، إلى جانب عدد كبير من خزانات الوقود.

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (81)

2019-08-11

هكذا أصبح السوريين الكرام على موائد الروس والامريكان والايرانيين اللئام.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي