أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الموت يلاحق أهالي "خان شيخون" وقيادي يكشف خسائر النظام في ريف حماة الشمالي

من القصف على خان شيخون - جيتي

قضى 3 مدنيين وأصيب آخرون بجروح يوم أمس، جراء غارات جوية روسية استهدفت مزرعة ومنزل في مدينة "خان شيخون" في ريف إدلب الجنوبي.


وقال قائد قطاع "خان شيخون" في الدفاع المدني "زياد عبود"، إن طائرات النظام وروسيا شنت حملة عنيفة على مدينة (خان شيخون) ووصل عدد الغارات أكثر من 48 غارة جوية و5 براميل متفجرة، ما أدى لسقوط 3 مدنيين بين قتلى وجرحى".


وأوضح لـ"زمان الوصل" أن فرق الدفاع المدني سارعت إلى مكان القصف لإخلاء المصابين إلى النقاط الطبية وانتشال الجثث من تحت الإنقاذ، مشيرا أنه تم تسليمها لذويها.


وأضاف أنّ الطائرات الحربية التابعة لروسيا ونظام الأسد قصفت خلال ساعات اليوم مدينة "خان شيخون، وبلدة "التمانعة"، ومحيط بلدة حيش، وقرية مدايا، وبلدة معرة حرمة، وبلدة الهبيط"، كما تعرضت قرى "الموزرة، وأرينبة، وكرسعة، ومعرة الصين" لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، كما طال القضف مدينة "كفرزيتا، واللطامنة" بريف حماة الشمالي.


من جهة ثانية كشف القائد العسكري في "تحرير الشام (أبو خالد الشامي)" يوم أمس عن حصيلة خسائر قوات الأسد وميليشياته الطائفية في المعارك الدائرة على محوري "الزكاة، والاربعين" بريف حماة الشمالي.


وقال في تصريح لـ"زمان الوصل" إنه "وبفضل الله قتل من قوات العدو خلال يوم أمس الأول فقط على محور (الزكاة والأربعين), 34 قتيلا وأكثر من 20 جريحا".


وأضاف أنه تم تدمير راجمة في "بريديج" وعربة "ب م ب" و6 سيارات عسكرية ومدفع رشاش إضافة لمدفع 57، موضحا أن غرفة عمليات "الفتح المبين" تعمل على "تنفيذ الخطط العسكرية التي من شأنها بعد توفيق الله القضاء على آخر محاولات تقدمه، وبالصبر والمصابرة ستنكسر الحملة بإذن الله وهذا ما سيوقفها".


وختم "الشامي" بالقول "إننا لم ولن نركن في يوم من الأيام إلى العدو ووعوده، ولم نسحب جندياً واحداً من قوات الهجوم أو الدفاع، وفي قادم الأيام سيرى منا أهلنا ما يسرهم بعون الله".

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي