أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شرطة كوريا الجنوبية تداهم وكالة تسويق بسبب كريستيانو رونالدو

قالت الوكالة أيضا إنها "قدمت شكوى إلى يوفنتوس بسبب خرقه للعقد"

داهمت الشرطة الكورية الجنوبية مكتب وكالة تسويق اليوم الخميس في إطار التحقيق في الاحتيال في عدم ظهور كريستيانو رونالدو في مباراة ودية بين فريق يوفنتوس ومجموعة مختارة من لاعبي الدوري الكوري الشهر الماضي.

أصبحت المباراة مادة لدعاوى قضائية تقدم بها المشجعون الساخطون بعد أن ظل رونالدو على مقاعد البدلاء طوال المباراة، على الرغم من أن المروجين قالوا إنه ملزم تعاقديا باللعب لمدة 45 دقيقة على الأقل.

تم بيع أكثر من 65 ألف تذكرة قيمتها 330 دولارا للمباراة التي جرت في السادس والعشرين من يوليو / تموز، والتي جرى تنظيمها بمعرفة وكالة "ذا فاستا" للتسويق.

وأصدرت "ذا فاستا" بيانا بعد المداهمة وعدت فيه "بالتعاون التام مع الشرطة في تحقيقاتها، حتى نتمكن من التخلص من أي مخاوف وشكوك".

وقالت الوكالة أيضا إنها "قدمت شكوى إلى يوفنتوس بسبب خرقه للعقد".

ورفضت رابطة الدوري الكوري التعليق على انخراط الشرطة في الأمر عندما اتصلت بها أسوشيتد برس.

في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أصدرت الشرطة حظرا على سفر مسؤول كان قد شارك في تنظيم المباراة، وكشفت وسائل الإعلام المحلية على هويته، وهو روبن يانغ، الرئيس التنفيذي لشركة "ذا فاستا".

وقال ماوريسيو ساري، مدرب يوفنتوس، بعد المباراة إن رونالدو ظل على مقاعد البدلاء بسبب "ارهاق عضلي".

أ.ب
(22)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي