أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

روسيا تصف العقوبات الأمريكية على فنزويلا بـ"الإرهاب الاقتصادي"

اقتصاد | 2019-08-07 09:36:50
روسيا تصف العقوبات الأمريكية على فنزويلا بـ"الإرهاب الاقتصادي"
   زاخاروفا
الأناضول
وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، تجميد جميع أصول الحكومة الفنزويلية في الولايات المتحدة الأمريكية بأنه "إرهاب اقتصادي".

جاء ذلك في بيان منشور على موقع الوزارة، الاثنين، انتقدت خلاله زاخاروفا الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والقاضي بتجميد جميع أصول الحكومة الفنزويلية في الولايات المتحدة.

وأشارت إلى أن "الاستراتيجيين" الأمريكيين لم يتوقعوا الدعم الشعبي للرئيس المشروع نيكولاس مادورو.

وأضافت: "بعد محاولات عسكرية عديدة للسيطرة على السلطة في فنزويلا، فإن واشنطن تعوّل على تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي في البلاد".

ولفتت إلى أن "العقوبات الجائرة" الأمريكية تؤثر على الشعب الفنزويلي على رأسه المرضى وكبار السن.

وأشارت إلى أن أكثر من 40 ألف شخص فقدوا حياتهم في فنزويلا جراء العقوبات الأمريكية بحسب خبراء، وأن ذنب الشعب الوحيد هو دعمه لزعيم لا تريده واشنطن.

وأكدت أن روسيا تعارض العقوبات ضد فنزويلا، قائلة: "الولايات المتحدة تواصل الإرهاب الاقتصادي ضد الإدارة المشروعة لفنزويلا، ويجب إيقاف دوامة العقوبات ضد الإدارة الفنزويلية".

ومساء الاثنين أصدر ترامب، أمرا تنفيذيا يقضي بتجميد جميع أصول الحكومة الفنزويلية في الولايات المتحدة، في خطوة من شأنها تعميق التوترات بين واشنطن وكاراكاس.

وحظر قرار ترامب كذلك جميع التعاملات مع المسؤولين الفنزويليين، لكنه يستثني تقديم المساعدات الإنسانية، بما فيها التعاملات المتعلقة بتوفير الغذاء، والملابس والأدوية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بطاقة عيد... مزن مرشد*      أردوغان إلى روسيا الثلاثاء      مجلسا "كفرزيتا" و"اللطامنة" يكذّبان ادعاءات الأسد حول الممرات الآمنة      أردوغان: هجمات نظام الأسد على ادلب تهديد للأمن التركي      ميزة جديدة لمتصفح "كروم" تكشف تعرّض كلمات المرور للاختراق      روسيا تعتقل عمالا في معامل الأسمدة بحمص      هواتف آيفون القادمة ستأتي بشاشات غير مصنعة من سامسونج      ترامب يحث الشركات الأمريكية على إغلاق عملياتها في الصين