أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سهيل حسن يرفع نفسه إلى مقام الربوبية.. مستشهدا بآية من سورة الفيل

في خطوة جديدة تثبت نظرة "التقديس" المنفلت لـ"النمر" من قبل أتباعه ومريديه، وضعت الصفحة الرسمية لمليشيات "سهيل حسن" العملية الأخيرة التي قامت بها ضد كل من "تل ملح" و"الجبين" بريف حماة تحت عنوان يساوي بين "حسن" وبين رب العالمين.

فقد عنونت الصفحة الرسمية لـ"قوات النمر" إعلانها عن اجتياح "تل ملح" والجبين، بمقطع من سورة الفيل [فجعلهم كعصف مأكول]، مؤكدة تحت هذا العنوان أنها اجتاحت القريتين الصغيرتين وثبتت فيهما، "بعد تكبيد المجموعات الإرهابية المسلحة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد"، حسب وصف الصفحة.

اللافت أن الاستشهاد بهذه الآية من سورة الفيل، لايرفع "حسن" إلى مقام الرب الذي عاقب أبرهة الحبشي وجيشه فأرسل عليهم طيرا أبابيل، بل يشبه -من جانب آخر- محاولة اجتياح إدلب بمحاولة اجتياح "أبرهة" وجيشه للكعبة والسعي لتدميرها.

واحتفت مليشيات "حسن" وصفحته بإعادة السيطرة على "تل ملح" و"الجبين"، محاولة خلع كثير من الأوصاف الأسطورية على العملية، التي جاءت بعد عشرات المحاولات الفاشلة لاجتياح القريتين، تكبدت خلالها مليشيات "النمر" خسائر غير مسبوقة في أي جبهة، جعلت صورة "حسن" تهتز بين أتباعه وثقة الروس به تتراجع، وهو ما حاول تعويضه بمزيد من الوحشية والقصف الجنوني على إدلب وريف حماة، عسى أن يحقق أي "تقدم" يمكن له أن يصوره في صورة "نصر" ويضمن له مزيدا من "التقديس" المفرط في عيون جمهوره.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (47)

زكريا أبو يحيى

2019-07-30

الله أعلى وأجل.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي