أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وكالة: نظام الأسد يسعى لمسح "خان شيخون" من الخارطة

من ضحايا القصف على خان شيخون قبل أيام - جيتي.

أكدت وكالة أنباء تركية أن نظام الأسد وروسيا يسعيان لمسح مدينة "خان شيخون" بإدلب عن الخارطة، مشددة على أن المدينة تتعرض لأعنف حملة عسكرية عرفتها المنطقة.

وقالت وكالة "الأناضول" في تقرير لها إن مقاتلات نظام بشار الأسد وداعمته روسيا، تشن منذ يومين قصفًا مكثفًا على مدينة "خان شيخون" داخل حدود منطقة خفض التصعيد بإدلب، في محاولة لمسح المدينة من الخريطة.

وأوضحت أن المدينة تعرضت للقصف الجوي مئات المرات، في اليومين الماضيين، فضلًا عن قصف بري على يد قوات النظام والمجموعات الأجنبية الإرهابية المدعومة من إيران.

ولفتت إلى أن المدينة باتت فارغة من سكانها بسبب الهجمات المتواصلة عليها منذ مطلع شباط/فبراير الماضي.

ونقلت عن مدير الدفاع المدني في إدلب "مصطفى حاج يوسف"، قوله إن المساجد ومحطات المياه والمدارس والمراكز الصحية بخان شيخون أصبحت غير قابلة للاستخدام، مضيفا أن المدينة تتعرض لقصف بري وجوّي رغم عدم وجود سكان فيها، سوى الحيوانات.

وأكد على أن نظام الأسد مع داعميه يحاولان مسح "خان شيخون" من الخريطة.

وذكرت الوكالة بأن "خان شيخون" تصدرت الأجندة العالمية إثر مجزرة وقعت جراء هجوم بالأسلحة الكيميائية من قبل النظام في نيسان ابريل/ 2017، أسفر عن مقتل أكثر من 100 مدني.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي