أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة اليابانية تفتش استوديو الرسوم المتحركة المحترق

المشتبه به، شاب يبلغ من العمر 41 عامًا لم يعمل في الاستوديو، من سكان ضواحي طوكيو - المبنى المحترق

 تبحث الشرطة اليابانية عن أدلة حول سبب إشعال رجل النار في استوديو لرسوم الأنيمي المتحركة في كيوتو، ما أدى إلى احتراق المبنى وتحطيم قلوب العديد من عشاق فن الكوميكس حول العالم.

صرخ الرجل قائلا "أنت تموت!" بينما اقتحم استوديو كيوتو للرسوم المتحركة يوم الخميس، وصب سائل قابل للاشتعال وأشعل النيران، ما أسفر عن مقتل 33 شخصا وجرح 36 آخرين. أشارت إفادات شهود وتقارير يوم الجمعة إلى أن الرجل لديه ضغينة ضد الاستوديو.

قالت الشرطة فقط إن المشتبه به، شاب يبلغ من العمر 41 عامًا لم يعمل في الاستوديو، من سكان ضواحي طوكيو ولا يزال في المستشفى.
ذكرت تقارير إعلامية الجمعة أن المشتبه به أخبر الشرطة أنه أشعل النار "لأن (كيوتو للرسوم المتحركة) سرقت روايات".

أ.ب
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي