أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

قائد جيش العزة.. خسائر النظام ناهزت 2500 بين قتيل وجريح والروس والإيرانيون زجوا بقواتهم في الجبهات

محلي | 2019-07-15 13:29:37
قائد جيش العزة.. خسائر النظام ناهزت 2500 بين قتيل وجريح والروس والإيرانيون زجوا بقواتهم في الجبهات
   من معارك ريف حماة - جيتي
زمان الوصل
قال قائد "جيش العزة"، الرائد جميل الصالح، إن النظام تكبد في حملته الحالية حتى الآن نحو ألف قتيل في صفوف قواته ومليشياته ونحو ألف و500 جريح، مؤكدا أن هذه المعطيات موثقة.

"الصالح" الذي يرأس واحدا من أكثر الفصائل فعالية والتزاما بقتال النظام، أفاد في مقابلة مرئية مع "تلفزيون سوريا" أن هذه الخسائر البشرية تضاف إلى تدمير 80 آلية حربية للنظام.

وأفاد قائد "جيش العزة" أن اليومين الماضيين شهدا المباشرة بزج قوات إيرانية وأخرى تابعة لمليشيا حزب الله، وأن هؤلاء العناصر تم رصدهم على جبهات "الجملة" و"كفرهود".

وأكد "الصالح" أن مشاركة "قوات النخبة الروسية" مع النظام في حملته الوحشية، تتركز على القناصات ومضادات الدروع والمدفعية، وكانت غالبا ما تعمل في الخطوط الخلفية، لكن في الآونة الأخيرة حدث تحول تمثل في إدخال قوات مشاة روسية لتكون في مقدمة جبهات القتال.

وفسر "الصالح" هذا التحول بأنه جاء على ما يبدو إنقاذا للمأزق الكبير الذي وقع فيه النظام، مع استمرار فشل حملته في تحقيق أهدافها.

وأشار قائد "جيش العزة" إلى أنه منذ البداية توقع معركة طويلة ومعركة كسر عظم سينتصر فيها من يتحمل أكثر، مشددا على أن رهان النظام فشل إسقاط الشمال المحرر كما فعل في مناطق مختلفة، سواء عبر الضخ الإعلامي الهائل أو عبر القصف المركز على المدنيين.

وأكد "الصالح" أن الروس اخترعوا مسار أستانة للالتفاف على الثورة السورية، وأن القائل لا يمكن ولا يجوز أن يكون "ضامنا"، وأن كل من يجلس مع الروس يعد بمثابة خائن للشعب السوري.

وبشأن النقاط التركية في الشمال، نوه "الصالح" أن لا وجود لأي علاقة عسكرية لهم مع هذه النقاط، التي تعمل بشكل مستقل كما هم يعلمون بشكل مستقل.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
البيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبر      حكومة "الإنقاذ" تمنع محامين من الترافع والتقاضي أمام محاكمها      "إسرائيل" تكشف عن تفاصيل جديدة للضربة العسكرية قرب دمشق      قصيدة لاجئة سورية تكشف ثغرة في نظام التدريس البريطاني      باريس.. سوريون يحيون ذكرى مجزرة الكيماوي      اعترفوا بهزيمتكم أيها السوريون؟!.. عدنان عبد الرزاق*      درعا.. إصابة مسؤول في خارجية الأسد مقرب من حزب الله      مظاهرة ضد العنصرية في "درسدن" الألمانية