أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تحكي عن التراث القطري وتدعم المونديال... سفينة تبحر من إسطنبول لتجوب المتوسط

ثقــــافة | 2019-07-10 13:00:33
تحكي عن التراث القطري وتدعم المونديال... سفينة تبحر من إسطنبول لتجوب المتوسط
   من المقرر أن يشارك 16 ملاحًا في تأمين الرحلة البحرية التي سيبلغ مسار مرحلتها الأولى أكثر من 4 آلاف ميل بحري.
الاناضول

- "فتح الخير 4"؛ رحلة بحرية قطرية تنطلق من البوسفور للتعريف بقطر والترويج لمونديال 2022 

- 16 ملاحًا قطريا يبحرون على متن سفينة تقليدية

- الرحلة تتوجه إلى دول أوروبا وشمال إفريقيا ضمن ثلاث مراحل  


- المرحلة  الأولى تشمل تركيا واليونان وألبانيا وكرواتيا وايطاليا 

- السفينة سترسو بموانئ 11 بلدا بالضفتين الشمالية والجنوبية لـ"المتوسط"

- مسار المرحلة الأولى للرحلة يبلغ أكثر من 4 آلاف ميل بحري

من مضيق البوسفور في إسطنبول التركية، تنطلق الأربعاء، رحلة بحرية لتجوب أوروبا وشمال إفريقيا، حاملة رسالة الثقافة والتراث القطري إلى شعوب البحر المتوسط والعالم، والترويج لمونديال 2022.

وقبل أسبوعين، أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" (حكومية) في قطر، عن تفاصيل الجولة المقررة على متن سفينة، تحت عنوان رحلة "فتح الخير 4"، وتنطلق من مضيق البوسفور بإسطنبول في 10 يوليو/ تموز الجاري.

جولة يؤكد القائمون عليها بأنها ستكون مميزة واستثنائية، وستشكل علامة فارقة في الرحلات البحرية التراثية التي تنظمها "كتارا" منذ عام 2013، كما ستفتح آفاق المعرفة والمهارة والتواصل مع شعوب وثقافات العام.

** 16 بحار و4 آلاف ميل بحري

من المقرر أن يشارك 16 ملاحًا في تأمين الرحلة البحرية التي سيبلغ مسار مرحلتها الأولى أكثر من 4 آلاف ميل بحري.

أما السفينة، فستكون بطول 110 أقدام وعرض 27 قدما، بحمولة مقدرة بـ 200 طن، وتضم شراعين.

وخلال مؤتمر صحفي عقد الشهر المنصرم بالعاصمة القطرية الدوحة، للتعريف بتفاصيل الجولة، قال خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام لـ"كتارا"، إن "الرحلة تحمل رسالة الثقافة والتراث القطري الأصيل إلى العالم".

وأضاف السليطي أن الرحلة "ستعرّف شعوب دول البحر الأبيض المتوسط على عراقة تراثنا البحري، والمكانة الكبيرة التي يحتلها هذا التراث في نفوس أبناء قطر".

وذكر أن "الرحلة ستُعيد إلى الذاكرة الملاحم البطولية الخالدة للآباء والأجداد، خلال رحلاتهم البحرية التي خاضوها بمحاملهم (سفن) التقليدية، وسفنهم الشراعية، وجابوا على متنها البحار والمحيطات، حينما عملوا في التجارة والصيد".

** مسار الرحلة

تنطلق الرحلة من مضيق البوسفور بإسطنبول، متجهة نحو دول من أوروبا وشمال إفريقيا، وتمتد على ثلاثة مراحل.

المرحلة الأولى تبدأ من تركيا، وتختتم في إيطاليا مرورا باليونان وألبانيا وكرواتيا.

وستتوجه السفينة من ميناء إسطنبول بالبوسفور إلى ميناء جناق قلعة الذي يقع على الساحل الآسيوي الجنوبي، في مسار يستغرق نحو 10 أيام تقريبا، ثم تتابع وجهتها نحو سالونيك، ثاني أكبر مدن اليونان.

ولاحقا، تستكمل السفينة خطها البحري نحو جزيرة ميكونوس اليونانية، وتصل مدينة ساراندا الواقعة بالجزء الجنوبي من ألبانيا؛ ثم تيرانا في ألبانيا.

إثر ذلك، تغادر السفينة إلى ميناء سبليت، ثاني أكبر مدن كرواتيا، قبل أن تتوجه نحو بوليا شرقي إيطاليا، ومنها إلى مدينة البندقية (فينيسيا) بالبلد نفسه، ومن ثم، إلى صقلية (إيطاليا) أكبر جزيرة في البحر المتوسط، لتتختتم المرحلة الأولى من رحلة "فتح الخير 4" في ميناء جنوة شمالي إيطاليا.

أما المرحلة الثانية للرحلة، فتبدأ في يونيو/ حزيران 2020، وتشمل موانئ بحرية في فرنسا وإسبانيا.

فيما تبدأ المرحلة الثالثة في 2021، وتتوجه خلالها إلى المغرب والجزائر وتونس.

** التعريف بالتراث والترويج للمونديال

رحلة تهدف إلى مد جسور التواصل الثقافي بين الشعب القطري وشعوب دول أوروبا وشمال إفريقيا، بحسب القائمين عليها.

محمد يوسف السادة نوخذة، قائد رحلة "فتح الخير 4"، قال إن "المحمل (السفينة) سيقوم بالتعريف بتراثنا وموروثنا البحري".

كما ستقوم بـ"الترويج لكأس العالم لكرة القدم لعام 2022، والذي تستضيفه قطر، حيث ستكون السفينة بمثابة متحف مصغر يعكس أصالة التراث البحري القطري".

ووفق السادة، "سيتم تزويد السفينة بشاشات ضخمة تعرف بالمنشآت والملاعب الرياضية التي ستحتضن مباريات البطولة العالمية".

يضاف إلى ذلك "توزيع الهدايا الرمزية والكتيبات والمنشورات التعريفية على عامة الجمهور في جميع الموانئ التي من المنتظر أن ترسفو فيها السفينة".

** رحلات "فتح الخير"

في 22 نوفمبر/ تشرين ثان 2013، أطلقت مؤسسة الحي الثقافي "كتارا" الرحلة الأولى "فتح الخير" من قطر إلى دول الخليج العربي، وعلى متنها 44 بحارا.

وطافت السفينة حينها في خمس دول بالخليج العربي، واستمرت 27 يوما، لتعود إلى الوطن وتشارك باحتفالات الشعب باليوم الوطني لدولة قطر.

أما رحلة "فتح الخير 2"، فقد أبحرت من شاطئ "كتارا" إلى الهند، في 5 أكتوبر عام 2015، وحطت رحالها في ميناء مومباي بالهند في 24 أكتوبر/ تشرين أول من العام نفسه، لتعود إلى نقطة انطلاقها في 17 نوفمبر/ تشرين ثان من ذات العام.

أما سفينة "رحلة فتح الخير 3"، فأبحرت من شاطئ "كتارا" إلى دولة الكويت وسلطنة عمان يوم 17 نوفمبر 2017، وعلى متنها 16 بحارا؛ وذلك في رحلة تاريخية حاملة معها رسالة المحبة والسلام، وجسدت الوحدة الثقافية والترابط التراثي البحري، لتعود يوم 17 ديسمبر 2017.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"قسد"..مقتل 13 عسكريا في أول أيام وقف إطلاق النار      عَشِقَتْهُ ميتاً... مزن مرشد*      القبض على أحد مشجعي نابولي المتعصبين لقتله أحد مشجعي إنتر      وفاة ثاني ضحية بعد هجوم بسكين على ملجأ للاجئين بالنمسا      "نصر الحريري" يشيد بالاتفاق التركي الأمريكي المتعلق بالمنطقة الآمنة      الخوذ البيضاء توثق عدد الغارات الجوية على الشمال منذ نيسان الماضي      "زكية عباس".. رائدة أعمال سورية تؤسس شركة للاستشارات والترجمة في تركيا      الحريري يطالب بمهلة 72 ساعة لتقديم إصلاحات ترضي الشعب