أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البوكمال.. خطب الجمعة وترميم المساجد رهن موافقات أمنية إيرانية

قرار الميليشيات الإيرانية تسبب باستياء كبير لدى الأهالي

عممت الميليشيات الإيرانية المحتلة لمدينة دير الزور، قرارات لخطباء المساجد مانعة إلقاء أي خطبة أو ترميم المساجد دون موافقتها.

وذكرت شبكة "ديرالزور24"، أمس الأحد، أن الميليشيات الإيرانية أبلغت خطباء المساجد في مدينة "البوكمال" في ريف دير الزور الشرقي، بضرورة مراجعتهم للوقوف على خطب الجمعة.

وقالت إن الميليشيات الإيرانية، أكدت لخطباء المساجد أن عملية ترميم مساجد "البوكمال"، يجب أن تتم بعد موافقة أمنية يحصل عليها المتبرع للبدء بإعادة الإعمار.

وأضافت أن الإيرانيين منعوا بعض تجار مدينة "البوكمال"، من ترميم مساجد المدينة، إلا بعد الحصول على موافقة أمنية، مشيرة إلى أن هذه الميليشيات تسعى منفردةً، في مسألتي ترميم المساجد وتعيين خطباء لها.

ونوهت إلى أن قرار الميليشيات الإيرانية تسبب باستياء كبير لدى الأهالي، لأن كثيرا من المساجد تعرضت للدمار إبان الحملة العسكرية من نظام الأسد والإيرانيين عليها.

وختمت الشبكة بالقول: "تهيمن القوات الإيرانية على مفاصل الحياة في مدينة البوكمال في ريف ديرالزور الشرقي، وتعتبر هي الآمر الناهي فيها".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي