أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يخرج عن صمته بخصوص الغارات الإسرائيلية ويؤكد بأنه "سيرد الصاع صاعين"

أرشيف

بعد عقود طويلة من شعار "الرد في الزمان والمكان المناسبين" خرج نظام الأسد بعبارة جديدة أضحكت مواليه قبل معارضيه، في محاولة لحفظ ماء وجهه المراق وذلك بخصوص انتهاك السيادة والخروقات الإسرائيلية المتكررة على مواقعه.

وقال نائب وزير الخارجية في حكومة الأسد "فيصل المقداد" إن نظامه على "استعداد دائم لرد الصاع صاعين" محذرا لضرورة "التنبه".

لكن "المقداد" عاد واستجدى حاجة المنطقة إلى "تهدئة وليس إلى تصعيد سواء كان بدعم من الولايات المتحدة أم أطراف أخرى من المجتمع الدولي حيث يجب أن يعي العالم ومجلس الأمن والأمم المتحدة خطورة مثل هذه التطورات لأن سوريا لن تسكت عن حقها".

وادعى "المقداد" أن نظامه "يحارب إسرائيل في كل مكان" عبر محاربة "أدواتها من التنظيمات الإرهابية"، زاعما أن هدف العدوان الإسرائيلي هو "حماية هذه الأدوات وخاصة أنه جاء بعد الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه".

وقال إن عملية "مكافحة الإرهاب في إدلب مستمرة وتتم بموجب خطة موضوعة بشكل دقيق"، مشيرا إلى أن "عودة إدلب إلى حضن الوطن هي العامل الأساسي لعودة الاستقرار إلى تلك المنطقة" بحسب قوله.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)

احمد

2019-07-04

الله يرحمك يانعمان.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي